ردُ السعودية على إيران
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٦/١/٤م

في بيان (وزارة الخارجية) المستنكر تصريحات إيران العدوانية نحو المملكة إقرؤوا (ما بين السطور)، ففيه مُرادُها.
تامّلوا عبارات (نظام إيران آخر من يتهم سواه بالإرهاب..يكشف وجهه الحقيقي الداعم للإرهاب..وفر ملاذاً آمناً لزعامات القاعدة..و هرب المتفجرات و الأسلحة..نظامٌ طائفيٌ لا يخجل).
كلماتٌ تتعدى الأعراف الدبلوماسية فنّدتْ إفتراءات طهران التي إحتوتْ حتى ارهاب خوارج القاعدة الذين يفترض ان يكونوا مذهبيا ألد أعداء الشيعة باعتبارهم تاريخيا قَتلَةَ سيدنا علي. لكنه نظام خامنئي تَجاوز العداوة التاريخية طالما يسخرهم و داعش لأذى السنة في كل مكان.
فالغاية تبرر الوسيلة.
لم تكن السعوديةُ شتّامةً و لا لوّامةً أبداً. لكنّ صمتَ عِقْدٍ ظَنُّوه وَهَناً فتَمادوا. و هي واقعياً تَستحي و لا تخاف في زمنٍ أضحتْ معظمُ زعاماته “تخاف ما تِخْتِشيشْ”. فكان لا بد أن يكون بيانُ خارجيّتِها بمفهوم “الكلامُ ما ترى لا ما تسمع”.

محمد معروف الشيباني

يناير 4th, 20161332

اكتب تعليق