جَعجَعةُ جَعجَع .. درس
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الخميس ٢٠١٦/١/٢١م

لماذا الخياناتُ في معظمها تأتي من ساحاتٍ إعتبرناها يوماً ساحاتِنا.؟.
أهو قِلَّةُ عطايانا مقارنةً بخصومنا.؟.كلا..و ألْفُ كَلَّا.
أهي عفْويّتُنا لِئلّا نُدانَ بسذاجتِنا.؟.قطعاً لا.
لنفتح معظمَ ملفاتِ من تنكَّروا لبلادنا في (اليمن – مصر – لبنان .. إلخ).
كُلُّهُم ظننّاه يوماً أقرب الجميع. كانوا يُوحون لنا “مسافة السّكّة”..كلٌ بلسانه..حتى إذا دقّتْ ساعةُ الحقيقة كانت “مسافةَ المريخ”.
آخرهُم (سمير جعجع) كبير حلفاء 14 آذار مع (حزب المستقبل)، حزب جَرّع السعوديةَ بضعفِه ما لم تتجرعه بقوّةِ خصومِه.
فاجأ جعجع السعودية بتَخلِّيه رسمياً عن الترشح لرئاسة لبنان و ترشيحِ كُتلتِه خصمَها اللدود مرشح إيران (ميشيل عون).
صفعةٌ لحلفاء الداخل الوَهِنِينَ..و إبتزازٌ لسعوديةٍ ركَنَتْ لوعودٍ دون متابعةٍ دقيقةٍ كما تفعل إيران مع كل دولارٍ تدعمُ به خُدّامَها.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يناير 21st, 20161402

اكتب تعليق