سوءُ أدبٍ مع الله
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الجمعة ٢٠١٦/١/٢٩م

تأملتُ المعاصي فوجدت أنه لا يمكن لإنسانٍ أن يفعل معصيةً أبداً إلا باستعمال نعمةٍ من نِعمِ الله عليه.
أليس هذا مخجلاً أمام خالقك.؟.
يُنعم عليك بالبصر..فتعصيه به. يُغنيكَ..فتَطغى بمالِه. يَهبُكَ الصحةَ..فتُهدرها بمعاصيه. يَرفعكَ جاهاً..فتَستعلي به ظُلماً و بغياً.
ما من معصيةٍ إلّا و قد سخّرتَ لها نِعمَه عليك. ما ألْأمَكَ يا إنسان.
أفلا تعصيه بغيرِ نِعمِهِ إنْ إستطعتَ إلى ذلك سبيلاً.؟.
أمَا و أنكَ عاجزٌ عن ذلك فتأدبْ و لو قليلاً مع بارئكَ..على الأقل لِتُحافظَ على نِعمِهِ عليك..فلا تخسرها.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

يناير 29th, 20161554

اكتب تعليق