العودة ُ لإفريقيا
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٦/٢/٢م

في خطوة لافتة غير مسبوقة شارك عادل الجبير في قمة (الإتحاد الأفريقي) الأخيرة في أديس أبابا.
كانت فرصةً ذهبيةً للقائه عدداً من الرؤساء لتوضيح موقف السعودية حيال إيران..جزء من دبلوماسية مكوكية دؤوبة لوزير خارجيتنا.
صحوْنا و لله الحمد مؤخراً على ضرورة الإهتمام بالقارة السوداء بعد أن غفوْنا عنها سنواتِ التضييع، فتَغَلْغَلَتْ فيها إيران تشييعاً و سياسةً و عنايةً.
حصدتْ فيها ما بنتْه السعوديةُ طوال عقودٍ من مراكز إسلامية و علاقات متجذِّرةٍ ثم غادرتْه بأوهامِ ألَّا توصمَ بالإرهاب. فإذا تلك المراكز و أولئك الأفارقة المُحبُّون لبلاد الحرميْن لقمة سائغة للمد الصفوي..و ما تزال السعودية متهمةً بالإرهاب.!!.
يجب أن نحيّيَ سياسةَ بلادنا الجديدة بالعودة لافريقيا. بل نطالب أن تكون العودةُ قويةً مؤثرةً على كل الصُّعدِ الشعبية و الرسمية..فهناك عمقٌ إسلاميٌ يَعيه عقلاءُ و حكماءُ الأُمَّة.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

فبراير 2nd, 20161713

اكتب تعليق