تـعـز … بـوٓابـة ُ النـصـر
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاحد ٢٠١٦/٣/١٣م

تنزلُ أنباء تحرير تعز بَرداً و سلاماً على اليمنيين باستثناء كبار قادة المخلوع و الحوثي لأن عامّةَ جُنْدِهم يُضْمِرون تَمَنِّي خروجٍ سريعٍ لإدراكِهم أنهم حطبٌ لنيرانِ صدورٍ لا تُشْفى للمخلوع و إيران.
يعرف الكلُّ أن تأخُّر تحريرها و صنعاء لم يكُنْ عجْزاً بل صيانةً لأرواحِهِما من الدماء.
و في هذه اللحظات التاريخية لا بد من التذكير بنقطتيْن :
• عدمُ تصديقِ خلافٍ يُروِّجوه بين مِلَّةِ المكر و الكذب الثلاثية (صالح – الحوثي – إيران). فبعد خسائرهم لم يَبْقَ من حيلةٍ لتسجيل مكاسب سوى إدعاءِ الخلاف لتُقدّمَ السعوديةُ لمُخالِفِهم تنازلاتٍ ثمناً لانشقاقِه.
و لْنَتَذكّرْ أن (عاصفةَ الحزم) فُرضتْ علينا لأننا إنْخدعنا سنواتٍ بمكائدهم.
• سيدبِّر خصومُ المملكة و حسادها الكُثر خططاً سياسيةً و إعلاميةً (لتقزيم) نصرِ (عاصفة الحزم) فور ما تضع أوزارَها.
لذا ينبغي أن نجهّز من الآن خططاً سياسيةً و إعلاميةً إقليميةً و عالميةً ليس لصدِّ ذلك فحسب..بل لِجَنْيِ أعظمِ مكاسبِ إعلانِ النصرِ وقتَها..فتلك مكاسبُ هائلةٌ مهَّد المجهودُ الحربيُّ لقطْفِها..فلا يَضِعْ سُدى.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshiban

مارس 13th, 20161233

اكتب تعليق