أرتيكاريا وزير المياه
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٦/٣/٣٠م

كلما طالعتُ مقابلةً لوزير المياه دفاعاً عن تسعيرته الداميةِ وجدته يكرر مفهوماً يعمل له كما يقول المصريون (أرتيكاريا) هي أن “الماء كان مدعوماً”..فأسرف الناس فيه.
لذا نُذكِّره أن “دعمَ الماء” أُسٌّ من أسس الحُكْمِ أرساه مؤسسُ البلاد بحفر الآبار و تسبيلِها يَوْمَ لم يكن عنده نفطٌ و لا مال..ثم تبعه أبناؤُه..فلا تَمْنُنْ أو تستكْثِر عليْنا يا وزيرنا.
و بافتراض تسليمنا أن رفع التسعيرة رضوخٌ لإملاءات (صندوق النقد الدولي) لتصحيح مأزقٍ ماليٍ، سبَّبَهُ إنخفاضُ النفط و تَضييعُ الحِقبةِ الماضيةِ طفرةَ عوائدِه بلا نتائج، فإن ما كنّا نُؤمِّلُه في وزرائنا أن يكونوا سدّاً (كسدودِ المياه) فلا يسمحوا بتحميلِ أعباء للمواطن إِلَّا (بترشيدٍ) ينفع الخزينةَ و لا يدمِّر الزرع.
نطالب “بترشيد” قرارات الوزراء كما يطالبوننا “بترشيد” صرفِنا الصحي و المائي..إلخ.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

مارس 30th, 20161131

اكتب تعليق