يا رب
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الجمعة ٢٠١٦/٤/١٥م

 

(يا رب)..نداءٌ بَعده حرفان..يختصر كل المسافات..أسرع من الضوء..حتْمِيُّ الوصول..جوابُه مؤكد.
(يا رب)..أقصر دعاء يدعوه مسلم..موجَزٌ أشد ما يكون الإيجاز..مُعجِزٌ أعظمَ ما يكون الإعجاز.
تتضمّنُ بلاغتُه كلَّ مُرادك، حتى لو لم تُسمِّه..يشمل كلَّ طلباتك، مهما أَكْنَنْتَها بين جوانحك.
تُناجي به نفسك وحيداً بصوت خفيض فيرقَى للملأ الأعلى مُجلْجِلاً واضحاً، لا تشويشَ فيه و لا غموض.
أما إنْ رفعتَ به كَفّيْكَ..و أَسبَلْتَ دمعكَ، محبةً أو خوفاً أو خشوعاً لربك، فَتوشكُ ألّا تَردهُما و لا تَجِفَّ مَآقيكَ حتى تُسرع الإجابةُ إليك. مهما إستعصى طلبُكَ على خيالك. فهو عند من تدعو لا يساوي جناح بَعوضةٍ وزناً، و لا ذرةً من قطرةِ مُحيطٍ في مُلْكه و عطائه.
فاستبشر و لا تقلق..إفرح و لا تحزن..إبْدأَ و لا تَتَريَّثْ.
قل (يا رب) إنْ كنتَ مريضاً..قل (يا رب) إن كنتَ فقيراً..قل (يا رب) إن كنتَ مَهموماً..قل (يا رب) إن كنتَ مظلوماً..قل (يا رب) إن كنتَ وحيداً.
و الأعظمُ و الأهمُ..قل (يا رب) و أنتَ في مُلككَ و سعتِكَ و عافيتِكَ و مالكَ و عِزِكَ و ذُريتِكَ و سعادتكَ.
أُذكر الله في الرخاء..يَذْكُركَ في الشدة.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 15th, 2016973

اكتب تعليق