الوطنُ ثم الوطنُ ثم الوطن
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاثنين ٢٠١٦/٤/٢٥م

مهما كانت التحديات تَذكّرْ أن تفريطَكَ في كيان وطنك يعني إستغناءك عن سقف بيتك..كيف ستَؤولُ حياتك بعده.؟.
سقفُكَ أمانٌ لكَ من الغوائل..حفظٌ من البرد و الحرارة و الصواعق.
أركانٌ بلا سقفٍ هيْكلٌ لا ظلَّ له..جدرانٌ بدونه لا تستقيم..أرضُه بلا سماء لا معنى لها.
أقِمْ وطنكَ..بكَ..و بأبنائكَ..و بناتكَ..و أهلكَ.
هو لكَ اليوم..و لهم غداً..فإحفظْه لهم عزيزاً مكيناً..كما حفظه آباؤكَ لكَ.
أحسِنْ الظنَّ فيه مهما أساءَهُ غيرك..فالحُسْنُ يغلب السوء.
تذكّر دوماً أن بَديلَه ماحقٌ مهما روّجوا لك الأوهام. فخِطَطُ مُروّجِيها إلحاقُكَ و ذريتِكَ بمَآلِ أشقائنا في (العراق، سوريا، ليبيا، اليمن..إلخ)..خرجوا من إستبدادِ سلطةٍ إلى إستبدادِ فوضى ماحقٍ كلَّ شيء.
ثم تذكَّرْ و تذكَّرْ : ليتنا نَبرُّ وطنَنا كما نَبرُّ أعزاءنا الذين نتجاوز عن هفواتِهم للمحافظة عليهم.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

أبريل 25th, 20161000

اكتب تعليق