الإعلام بتوجهاته
الكاتب : مشعل أبا الودع

لم يعد هناك شك في القول أن عصرنا الحاضر هو عصر الإعلام ليس لأن الإعلام ظاهرة جديدة في تاريخ البشريه بل لأن الإعلام الحديث قد بلغ غايات بعيدة في سعة الأفق وعمق الأثر وقوة التوجيه ومجالات الدراسات الإعلاميه في العالم العربي مازالت بحاجة ماسة إلى أرتياد الباحثين والإقبال على التنقيب والبحث في هذا اللون من الدرسات لمعالجة الموضوعات الإعلاميه من جهة ونظرة اسلامية ذات توجه وبعيداً عن الإحتقان الطائفي بهدف الوصول إلى رسالة إعلامية في ميادين الإعلام المختلفة . والبعض يدرك أن بعض المتطالون وجدوا متنفساً خارجياً للتطاول وذلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت و قنوات الاحتقان الطائفي .

وأخيراً يجب على الإعلام قوة التوجه في التصدي للحملات المغرضة من الأقلام المأجورة والمزيفة لمقولة إذا لم تجد خبر اصنع خبر ومن غدٍ كذبه

مايو 19th, 20161813

اكتب تعليق