( الإجازة الصيفية .. البداية والنهاية )
الكاتب : أ- خالد بن درزي المبلع

كل سنة يتكرر هذا الحدث ، والناس فيه ما بين غانم وغارم ، وهو جزء من أيام العمر المكتوب للإنسان في هذه الحياة . فمثل ما بدأت هذه الإجازة فسوف تنتهي كلمح البصر ، وحينها يبدأ الناس بالاستغراب والتعجب والذهول كيف انقضت أيام الإجازة ومرّت دون أن نشعر بها ؟ فالسعيد والموفق من استغلها واستفاد منها فيما يعود إليه بالخير والنفع والفائدة في دنياه وآخراه ، والمغبون من ذهبت أيام دون نفع أو مكسب دنيوي أو أخروي . وفي الحديث الصحيح ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ) . فأحث نفسي والقراء الكرام إلى الحرص والاستفادة من هذه الأيام فيما يعود إلينا بالنفع والخير .

خالد بن درزي المبلع
صحيفة المعالي الإلكترونية

مايو 24th, 20162837

اكتب تعليق