رزقهم من مشاكل غيرهم ..!
الكاتب : مشعل أبا الودع

‏معظم الناس رزقه من مشاكل غيره. الم نؤمن بقوله تعالى. (وتلك ألإيام نداولها بين الناس)ألاية
‏عشرات الأسئلة جالت بخاطري ومن بينها العمالة في بلادنا فمثلا سائق السطحة يقوم بالبحث عن فريسة وضحيتها المواطن على الطرق بسبب عطل السيارة أو حادث لاسمح الله وهنا يبدأ الابتزاز في أحلك الظروف بنقل الوسيلة المتعطلة أو المنكوبة بمبالغ تتجاوز تلك الخدمة.
والغريب بألامر أنه لايوجد رادع وكذلك حفار المقابر يأتي إلى قريب المتوفي بطلب قيمة حفر القبر ناهيك عن مايقبضه من وظيفته لكن الجشع وطمع ألاجنبي بهدف الثراء
‏وهذا خطأ برأي كثير من الناس ألاستغلال في أحلك الظروف واصبحت هذه الخدمة واقع على كاهل المغلوب على أمره بسبب وفاة وعطل مركبة
‏اننا نعيش في عصر أبتزاز من ناس استقدمو لخدمتنا. وأصبحوا. يشاركون هموم الحياة معنا ولكن ليس بأخوة الدين والتسامح بل بإلاستغلال في مصائب الناس وليس في أفراحهم .
الكاتب / مشعل أبا الودع – لصحيفة الـــمــعــالـي الإلكترونية

مايو 26th, 20161319

اكتب تعليق