( إن هذا الوقت سيمضي )
الكاتب : أ- خالد بن درزي المبلع

طلب أحد الملوك من وزيره الحكيم أن يصنع له خاتماً ويكتب على الخاتم عبارة إن رأها وهو حزين فرح وإن رأها وهو سعيد حزن ، فصنع الوزير له الخاتم وكتب عليه : ( إن هذا الوقت سيمضي ) .
وهذه حقيقة يجب أن نقف عندها ونتدبرها وأن نوقن بها . فكل لحظة فرح وأنس وسعادة فهي لن تدوم وستذهب سريعاً ، وكل لحظة حزن وألم وكرب فهي لن تدوم وستذهب سريعاً . فالوقت سيمضي ولن يقف للحظة سعادة أو حزن . فكم من لحظات سعادة ذهبت وانصرمت ولم يبق منها إلا الذكريات فقط . وكم من لحظات حزن ذهبت وانصرمت ولم يبق منها إلا الذكريات . فالسعيد والموفق من فكر وتدبر واعتبر بسرعة مرور الوقت وذهاب الأيام والليالي التي هي نقص في الأعمار ومطايا إلى الآخرة .

خالد بن درزي المبلع
صحيفة المعالي الإلكترونية

يونيو 3rd, 20161517

اكتب تعليق