تنبيهٌ مشتركٌ للقويّ و الضعيف
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الثلاثاء ٢٠١٦/٦/٧م

“إن رَبِّكَ لَبِالمِرصاد”.
تنبيه إلَهِيٌ لكل مسلمٍ..قويٍ أو ضعيفٍ.
فيا أيها القويّ..لا تعتدَّ بقوتكَ جاهاً أو مالاً أو نفوذاً..لن تبلغَ قوَّةَ عادٍ التي “لم يُخْلقْ مثلُها في البلاد” و لا “ثمود الذين جَابُوا الصخر بالواد” و لا “فرعوْنَ ذي الأوتاد”..كُلُّهُم ظلموا دُعاةَ الحقِّ المؤمنين..فكان الحَكَمُ العدلُ بالمِرصادِ لهم و لجُنْدهِم و أشْياعِهِم..فإذا عِزُّهُم ذُلٌّ و سَطْوَتُهُم هَوَانٌ و قصورُهُم خَراب.
أما أنت أيُّها الضعيف..فارْكَنْ إلى بارِيكَ يَنْصرْكَ..إستعِنْ به يَرفعْ مَظْلَمَتَكَ..أُدْعُهُ يُجِبْكَ.
و تَذَكَّرا، كِلاكُما القويُّ و الضعيفُ، وَعْدَ “إن رَبِّكَ لَبِالمِرصاد”.
فهو للقويِّ العاقلِ سَدٌّ عن الوُلُوغِ في المظالمِ و البطش.
و هو للضعيفِ المُضامِ تَسْليةٌ بنصرٍ قريبٍ و فَرَجٍ مُحقَّق.

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يونيو 7th, 20161221

اكتب تعليق