لمــاذا يُعادوننا ..؟
الكاتب : محمد معروف الشيباني

من المناظر المشهودة التي لا يملُّها المسلمُ مَرأى موائد الإفطار كل مغربِ رمضان في كل مسجد..و تتعمّق بمشاهدتها في الحرمين الشريفين حيث تضم ما لذّ و طاب من أفخر الأصناف لا أقلّها.
ففي الحرم المكي قِيس إمتدادها بأربعة كيلومترات. و في الحرم النبوي قريب من ذلك.
موائد ليست حكومية. بل من أهل الخير أثرياء و غير أثرياء. تعكس بجلاء تَوادَّ المسلمين و شراءَهُم ما عند الله.
إنه مشهد من مشاهد كثيرة تغيظ الكفار.
ليس سهلاً على عدوك أن يراك في وئامٍ و إيثارٍ و إغداقٍ مع من عرفتَ و من لم تعرف..فلا غَرْوَ أن يبذل الغالي لإفساد ذلك بعد خروجك من المصلّى لِئلّا تستمر تلك (الروح الإيمانية) خارج المسجد فيستعيد المسلمون بعض أمجادهم.
تلك بإيجازٍ و تبسيطٍ هي حكايةُ عداواتهم لنا..تَوحُّدٌ يُرعبُهُم في المساجد..و تَمَزُّقٌ يُريحُهُم خارجها.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

يونيو 10th, 20161550

اكتب تعليق