هَزَّةُ #العقار الكبرى
الكاتب : محمد معروف الشيباني

الاربعاء ٢٠١٦/٦/١٥م

بإقرار مجلس الوزراء (اللائحة التنفيذية لرسوم الأراضي) تطوي السعوديةُ صفحةَ إحتكارٍ موغِلٍ في وحشيَّتِه لتفتح صفحةَ سوقٍ عقاريٍ بضوابط العرضِ و الطلب.
و هنا وَقَفاتٍ :
• واضحٌ أن اللائحةَ ما كانت لتَصدُر لولا (إرادة مَلَكيّةٍ صارمةٍ) أَلْقَمَتْ أفْواهَ خفاءٍ، عرقلتْها سنواتٍ، أحجاراً تَكفي لغُصَصِهِم دُهوراً.
• جاء (عنصر الوقت) ضد العقاريّين..فالدولةُ تحتاج الآن كلَّ ريالٍ مع إنخفاض النفط و تَنامي أعبائها…إلخ. فأصبحتْ الرسومُ كَنْزاً مُواتِياً لن يَشكو منه عامةُ المواطنين..بل سيَسْعدونَ بنتائجِه.
و هذا يُظْهر سُقْمَ تفكيرِ مدرسةِ دَحْرَجَةِ الأزماتِ المُسيْطرةِ على الأداء الحكوميِّ..فقد كان لَهُم أن يُسقِطوا تخطيطَ الرسومِ قبل عاميْن لكن تَخوَّفوا الحسمَ مُعتَدِّينَ بنُفوذٍ لا دوامَ له..فتغيّرتْ الأحوال.
• تُحالُ الرسومُ الآن للجهات التنفيذيّة..هناك سيسعى المُتنفِّذون لمُحاصرةِ (وزارة الإسكان) منعاً لحُسْنِ التنفيذ و فتْحاً لأبوابِ الفساد.
و تَعْويلُنا على بُعْبُعِ الوزاراتِ (وزارةِ الماليةِ) أن تُكشِّر عن أنيابِها و تُنَمّيَ مَخالبَها لجبايةِ كلِّ الرسومِ في أوقاتِها بلا تخفيضٍ و لا تَسويف..فرصةٌ وطنيةٌ تستعيد بها (الماليّةُ) إعتزازَ المواطنين و تَسْتَدِرُّ ثقةَ (الإرادةِ المَلَكيَّةِ الصارمة).

محمد معروف الشيباني
Twitter @mmshibani

يونيو 15th, 20162122

اكتب تعليق