السعودية والعراق
الكاتب : مشعل أبا الودع

ضمان وحدة العراق وسلامة أراضيه هدف ظلت المملكة تسعى إليه منذ الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين ومازالت جهود السعودية منصبة منذُ ذلك التاريخ على تحقيق ذلك الهدف .  وهي الدولة التي لم ترسل جندي إلى داخل حدود العراق رغم إنفلات الامور في العراق وخروجها عن السيطرة بسبب إيران وتدخلها في الشأن العراقي الداخلي الخطر ولعبهاعلى وتر الطائفية ، وهي أول من فجر بالمرقدين في سامراء .
الموقف بالعراق عبر عنة السفير السعودي (ثامر السبهان ) في عدة لقاءات لقنوات أجنبية وسعودية
اذا أنه أكد على كل بلد جار للعراق يتمثل دعمه بعدم التدخل وفعل الأشياء التي تساعد العراق في تأكيد واستقلالية أراضيه وسلامتها.
ولو تخلت إيران عن التدخل في العراق لما وصل إلى ماوصل إليه الآن من وضع يدعو للشفقة .
رغم أنه يوجد من الشرفاء العراقيين من يدعو للتصدي للاحتلال إلايراني لبلدهم .ومحاربة الإرهاب الإيراني
الذي يحاولون تصديره للدول العربية قاطبة و بغض طرف من الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن وقتل وتشريد السنة .
وإيران تعرف كيف تثير النعرات والطائفية بهدف نشر إديلوجيا ثورة الهالك الخميني والتي جلبت ويلات الفقر للشعوب الايرانيه من أكراد واحواز وبلوش وسنة ايرانيين .

يوليو 9th, 20163091

اكتب تعليق