#دهس نيس وأصابع الاتهام ..!
الكاتب : مشعل أبا الودع

اسمحو لي أن أتوسع قليلا في تناول هذه النزعة المفتشية في ترويع العالم و التفجير في مختلف دول العالم. هل السبب محاربة هذا التنظيم الإرهابي ؟
ام يقاتل بالحرب وبالوكالة ويستخدم للابتزاز على اعتبار بعض ألأنظمة الإرهابية الصغيرة وهي الأضعف في خدمة دولة إرهابية كبرى ؟
يلوح بألافق أن هناك نزعة بين هذا التنظيم ومن يدعمه بحكم أن أرهابي داعش اصبح مخيفا وكابوسا ً يعمل ألإعلام على تضخيم هذا التنظيم فتجد من يطلق عليه الدولة ألاسلامية بالعراق والشام. والبعض يطلق عليه داعش الإرهابي والأقرب الاسم الاخير فهو لايمت للإسلام بإية صلة بل عمل على تشويه الإسلام فهو ينفذ مخطط مدبر لغزو العالم .
والكل يدرك علاقة هذا التنظيم مع إيران وكيف أن إيران تعالج مصابي مقاتليه بمستشفياتها فإيران تهدف إلى نشر الفوضى بدول الجوار وهي خطة (شيعية العقيدة). للسيطرة على هذه الدول من خلال استغلال ولاء الطائفة الشيعية في هذه الدول .
واستخدمت هذا. التنظيم بالحرب بالوكالة عنها بسبب إفلاسها السياسي وهذا أوج موبقات ثورتها النازية .
ملالي إيران بحكم تصرفاتهم وتقديرهم لمصالحهم بعد اصبحت علاقتها مع العالم شبه معدومة بأحتلال العراق والتمدد في سوريا ولبنان في حرب فاشلة ووجدت من ينصاعون انصياعا اعمى لسياستها من بعض الساسة بالعراق وسوريا واستمرت في حربها العقائدية وذلك بالتحجج بالدفاع عن مقام السيدة زينب والحق يقال أن هذا المقام لم يتعرض عبر تاريخه للتفجير منذُ مئات السنين ولكن الهدف هو قتل السنة وتهديد الغرب ولي الذراع لهم فالشر يصدر من إيران طيلة خمسة وثلاثون عاما ً من وصول ملالي قم إلى السلطة وتهميش الشعوب ألايرانية من عرب واكراد وبلوش وطاجيك ومعظمهم من السنة
لقد جرت ألاحداث الاخيرة بسبب مؤتمر المعارضة في باريس. وسارعت بواسطة عملائها بالترويع والقتل في نيس وقبل فجرت في المدينة وجدة والقطيف. والبحرين فلا غرابة من دولة تمارس ألارهاب بدون ردع سوف تستمر رغم أنها تندحر أخر المطاف .
لذلك على العالم تقديم الدعم للمعارضة في إيران لإسقاط نظام الملالي في لكي ينعم الشعب ألايراني وشعوب المنطقة بألامن الذي فُقد بسببهم .

يوليو 15th, 20161363

اكتب تعليق