( سافروا … ولكن لا تسخروا )
الكاتب : أ- خالد بن درزي المبلع

( سافروا ولكن لا تسخروا )

السفر هو تمرد على الروتين وخروج عن المألوف بعض الوقت ومن ثم العودة إليهما مرة أخرى ! والسفر فيه من الفوائد الشيء الكثير وليست فقط الخمس التي ذكرها الشافعي في أبياته المشهورة ! ولكل وجهة هو موليها في السفر ما بين مشرق ومغرب !
ومن غير اللائق أن نجد من يسخر من بلاده حينما يسافر إلى بلاد أخرى ! فيرى ما جعل الله فيها من جمال الطبيعة والأجواء الساحرة ومقومات السياحة التي قد لا تتوفر في بلاده ! فيبدأ حينها في السخرية والانتقاص من بلاده ! ونسي أو تناسى أن هذه الطبيعة والأجواء الساحرة ليس لأهل تلك البلاد يد في إيجادها ! بل أوجدها رب العالمين دون تدخل الآدميين ! ونسي أو تناسى أنه سوف يقيم فيها فترة ثم يعود إلى بلاده التي سخر منها !
ولو فكرنا قليلاً هل أهل تلك البلاد إذا سافروا إلى بلاد أخرى يسخرون من بلادهم كما يفعل البعض عندنا ؟
أخيراً .. سافروا واستمتعوا ، ولكن احذروا السخرية من بلادكم !

بقلم : خالد بن درزي المبلع

يوليو 26th, 20163849

اكتب تعليق