خيار ليبيا ألّا خيار
الكاتب : محمد معروف الشيباني

خيار ليبيا ألّا خيار
———————

واضح أن فوضى ليبيا الشديدة منذ إنهيار نظامها مخططةٌ لإنهاكها حتى القاضية تمهيداً لتقسيمها.
و هي أهداف طبيعية لإستيلاء الخارج، عبر أدوات الداخل، على دول الثروات الغنية بوهم الثورات الجالبة للعدالة و الديمقراطية.
ليبيا اليوم في مخاض إنقلاب عسكري يكرر معزوفة العقيد بمشاركة منتفعين ليهتف له البسطاءُ كالعادة كرهاً لا طوعاً.
الفرق الوحيد أن أسرة العقيد نهَبتْ حتى الغُصة و القادمون يحتاجون سنينَ لأمرٍ لا مفر منه لداخلي السلطة.
لكن هل لليبيين خيار آخر.؟.
لا..إنتهت ساعاتُ الخيار عندما فرط الشعب في أمنه و وحدته. لم يعد لهم زمام و لا خيار سوى (الرضوخ) لما يُحاك لهم. فرُبَّ يومٍ بكيتُ منه فلما صرتُ في غيره بكيتُ عليه.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

مايو 21st, 20142756

اكتب تعليق