أشباه الرجال
الكاتب : هاني العضيلة

.

في ظل إنعدام الأخلاق للجنسين ! وفي ظل مضاعفة الفتن عن السابق ! وفي ظل إنحراف البعض عن مبادئ الإلتزام الديني ! وفي ظل محاولة البعض المطالبة بالحريات التي ما إن يتم تلبيتها إلا وتنتكس الحياة على عقبيها .
مرأة عن ألف رجل !
مرأة تفوقت رغم أنوثتها في وقتٍ تكاد تنعدم فيه الرجولة عن بعض الرجال .
مرأة عملت مالم يستطع عمله أشباه الرجال .
وسط إيقاعات الموسيقى وتجمهر الجنسين والهزّ على تلك ( الشيلات ) لم ترضى تلك المرأة ذلك الهبوط الأخلاقي حيث أتّبعت غريزتها الدينية بما أمرها نبي الله حيث قال : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) وقامت بقطع
( سلك ) السماعات رغم ذهول بعض النساء وبعض أشباه الرجال المستمتعين بمشاهدة بعضهم البعض يتمايلون على أنغام الموسيقى .
رحم الله أُماً أنجتك ورحم الله أباً قام بتربيتك ورحمك الله في الدنيا والآخره .
هكذا هن أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا يامن تحاربون المرأة السعودية !
هكذا هن اللاتي تقذفونهن في وسائل التواصل الإجتماعي .
هذه هي صاحبة العباءة السوداء !
مرأة تحافظ على نفسها وتخفي ملامحها كما أمرها النبي عليه أفضل الصلاة والسلام وأنتم تحاربونها لكي تكشف عن نفسها ! أخذتكم الغفلة والإنحطاط الأخلاقي لما تشاهدونه من فسق وفجور وتبرج وسفور في الدول الأخرى وتريدون حدوث ذلك هنا ؟
يامن تحاربون المرأة العفيفة فإنها أشرف وأرفع مقاماً منكم !
يامن تسعون لتجريد المرأة من كرامتها خسئتم ولن يحدث مبتغاكم .
إن كنتم تريدون تجريد عائلاتكم من كرامتها فهذا شأنكم ! ولكن لن تستطيعون تنفيذ مخططاتكم في بلاد الحرمين وشعب متمسكاً بالتعاليم الدينية والتقاليد القبلية .

بقلم / هاني العضيله
Twitter : Hanialodailah

ريتويت عن طريق الرابط أدناه إذا أُعجبت في المقاله !

أغسطس 6th, 20161375

اكتب تعليق