غرف النوم المتنقلة …!!
الكاتب : سعد الراقي

غرف النوم المتنقلة …!
ماهي ؟
من هم أصحابها ؟
وأين يتواجدون ؟
وما هدفهم ؟
ومن هو المستهدف من هذه الغرف ( الضحية ) ؟
متى بدأت فكرة هذه الغرف ؟
ما دور رجال الأمن تجاه أصحاب هذه الغرف المتنقلة ؟

نعم نقولها وبحسرة إنها غرف نوم متحركة يُمارس فيها ما يندى له الجبين حسب ما سمعنا ونرى وللأسف الشديد ..!
• ماهي ؟
إنها سيارات عادية أشهرها ( جيب ربع ، هايلوكس ، نيسان ، كامري ) ولكن عمد أصحابها إلى تظليل زجاجها بالكامل ومن جميع الاتجاهات أمام مرأى ومسمع من الجهات الأمنية المخولة نظاماً بمعاقبتهم .
• من أصحابها ؟
أصحابها فئة من الشباب منهم الذي فعل ذلك تقليداً وتهاونا ً .
ومنهم فئة فعلت ذلك وللأسف الشديد لأنها فقدت الأخلاق وربما حتى الضمير وهؤلاء الكل يعرف أماكن تجمعهم ومتى يتجمعون وما الهدف من تجمعهم المشبوه ..!
• أين يتواجدون ؟
هؤلاء يتواجدون في شوارعنا صباح مساء وقد كَثُر عددهم . وأصبحوا ظاهرة تهدد أمننا ومجتمعنا حتى أنك لو وقفت عند أحد الإشارات لوجدت عددهم يفوق أحيانا ً عدد أصحاب السيارات الأخرى .
ماهدفهم .؟
هو متنوع حسب نشاط واهتمام كل واحد منهم فمنهم من ينشر الفساد ومنهم من ينشر المخدرات والخمور
ومن الضحية .؟
هم شباب حائل وخاصة ً صغار السن وطلاب المدارس المتوسطة والثانوية والآداة هي هذه الغرف المتنقلة التي يملكونها .!
متى ظهرت فكرة هذه الغرف المتنقلة ؟
مشكلة تواجدهم وانتشارهم بدأت تظهر خلال السنوات القليلة الماضية وازدادت وأصبحت تشكل ظاهرةً خلال السنتين الأخيرتين حيث أصبحنا نشاهدهم وبكثرة .
ما دور رجال الأمن تجاه هؤلاء .؟
رجال الأمن بكل تأكيد لهم دوركبير ونعول عليهم وعشمنا وأملنا بهم كبير بعد الله .ولكن الذي نلاحظه أن لا أثر لهم في مواجهة هذه الظاهرة . فهم يتزايدون يومياً وأماكن تجهيز هذه الغرف تُمارس نشاطها عيانا ً بياناً دون رقيب أو حسيب .

والسؤال الذي يفرض نفسه :
هل نصدق الجهات الأمنية بأنها تحاربهم بشتى الطرق ، أم نصدق أعيننا التي ترى أصحاب هذه الغرف المتنقلة يتجولون في شوارعنا ؟

أغسطس 7th, 20163356

تعليق واحد على غرف النوم المتنقلة …!!

  1. عياد العمودي

    07 أغسطس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أستاذي أبا يزيد

    وصدّقني سمعت بأذني أن هنالك فتيات يقُمن بقيادة مثل هذه السيّارات وخصوصاً مع الدائري الغربي والشمالي ويقفن بجانب سيّارات الشرطة ولا حسيب ولا رقيب

اكتب تعليق