الرويس المغتصب
الكاتب : هاني العضيلة

أصبحت كلمة ” فلسطين ” هاجساً يؤرق اليهود فبدأت بتهجير السكان الفلسطينيين عن منازلهم بقوة العتاد حتى تم إستحلال المكان وبناء مستوطناتهم عليها بدون وجه حق !
ولكن حق الله لن يضيع عن هؤلاء المنزاحين لأنه سبحانه يمهل ولايهمل ،
ولذلك إعتدنا في خطب الجمعه سماع جملة اللهم أنصر إخواننا في فلسطين من قبل الأئمه ،
ونحن نردد خلفه ” آمين ” .
نشاهد في الإذاعات المرئية هؤلاء الفلسطينيين المستضعفين يحثُّون التراب على رؤوسهم ويبكون حسرة وقهراً على دمار وإزالة منازلهم التي لم يكن للمعتدين حق في مصادرتها حتى لو كان هناك مبلغٌ مالي أجبروا عليه ! لأن البيع قناعه ورضا وليس ظلم وبهتان وبقوة العتاد .
أنتقلت عدوى الإزالات في فلسطين الشام إلى فلسطين جدة لأن حي الرويس يقع على شارع فلسطين وكان خير شاهدٍ على ما قامت به قوة الأمانة بعتادها وتجارها وشركاتها في المحاولة لتهجير السكان وإرغامهم على البيع والإخلاء فوراً !
الهدف من هذه الإزالات هي الربح المادي فقط بغض النظر عن التطوير !
هل يهمهم تطوير محافظة جدة ؟
حسنا لماذا لم يقوموا بإزالة الحدائق والمستشفيات عن تلك التعديات التي يملكها بعض المشاركين في هذا التطوير ؟
هل يهمهم تطوير محافظة جدة ؟
لماذا لم يقوموا بسفلتة الشوارع ونظافة الطرقات ؟
هل يهمهم تطوير محافظة جدة ؟
لماذا جزء بسيط الذي يتم إزالته في حي الرويس دون باقي الحي ؟
هل حي الرويس هو الحي الوحيد الذي يحتاج إلى تطوير ؟
إن نصف محافظة جدة تحتاج لتطوير فعلي ولكن الواضح الآن بأن التجار يسعون وراء هذا الحي الذي يتميز بموقعه الجوهري وفيه من الأرباح التي قد تصل إلى أضعاف مضاعفه مقارنة بأسعار الأحياء الأخرى إذا ماتم إخلائه .
ولذلك يسيل لها لعاب الذئاب المفترسه التي تتحين الفرصة وتقوم بالضغط على السكان لتسليم صكوكهم بالحيله والقوة والنفوذ وإستغلال السلطة والضرر بالآخرين .
أعتقد بأن المشروع لو كان حكومياً لرضخ السكان للواقع وذلك للمصلحة العامة ولكن المشروع تجاري بحت بداعي وهم التطوير على أيدي التجار .
إذا كان هناك تطوير حقيقي فليبدأ من الأمام أو الخلف وليس من منتصف المحافظة ! بل في جزء بسيط جداً من المحافظة دون غيرها من الأحياء العشوائية الأخرى والمكتظه من العمالة السائبه وكثرة وقوع الجرائم فيها !
نحن لا نحتاج إلى تطوير المكان بقدر مانريد تطوير عقل الإنسان !
نحن لانحتاج إلى تنظيف ماخلّفه الزمان بقدر مانريد تطهير من وعد بالمحافظة على الأمانة ثم خان !
أتقوا شر مظلوم لاحول له ولاقوه إلاّ رفع يديه نداءً لرب السموات والأرض وبأن توقف القيادة هذا الإغتصاب الجائر والواقعه أمام الأعيان !
يا أمانة إذا كان لك من أسمك نصيب ” لأني أشك في ذلك ” أتخذتي قرارات إلزامية على سكان حي الرويس ولا فرار من تلك القرارات من قبل السكان وفي مجمل الأحوال المنزل مزال بالقوة دون رضاهم إذا لم تتدخل القيادة في ذلك .
بأي صفة رسمية تقوم شركة ” ريسان ” بمطالبة شركة الكهرباء بقطع التيار عن سكان الحي الذين مازالوا متمسّكين بمنازلهم وصكوكهم ؟
أي قوة تقف وراء هذه الشركة ؟
لابد من إيقاف هذه الشركة والتحقيق في الأمر ومحاسبتها ومن يقف خلفها !
لابد أن يتم تشكيل لجنة من الأمارة والقيام بتحقيق عاجل مع جميع الأطراف سواءً مع أمين محافظة جدة والمسؤولين في الأمانه وهؤلاء التجار لقيامهم بالضغط على سكان الحي بحجة التطوير الوهمي وإساءة إستخدام السلطة .
كلنا أمل بالله ثم في القيادة الرشيدة بأنها ستعطي الحق لأصحابه وأنها لاترضى بهذه المهزلة مهما فعلوا .
أتوقع من وجهة نظر شخصية بأن القيادة ستوقف هذا المشروع وعودة الحياة كطبيعتها السابقة كما عهدناها .

بقلم / هاني العضيله
Twitter : Hanialodailah

أغسطس 15th, 20161093

اكتب تعليق