بوابة الجحيم
الكاتب : هاني العضيلة

أذهلني جداً ماشاهدته من فرحة عارمة في قلوب ذوي الدخل المحدود بإمكانية تملكهم للمنازل من الشركة المطورة ( بوابة الشرق ) المتعاقدة مع وزارة الإسكان .
يردد أحدهم المثل : ( عصفورٌ في اليد خيرٌ من عشرة عصافير في الشجرة ) !
مافائدة العصفور الذي سيكلفك صحتك وخسارة وقتك وأنت ممسكاً به ولعل منقاره حاد جداً بحيث يفرحك بمسكه وما إن تفرح إلا وينقرك ويطير ويختفي عن الأنظار ؟
الشركة المطورة أعلنت بأن أسعار الفلل ( تبدأ ) من سعر ٦٥٠ ألف ريال كمرحلة أولى للبيع ! على ذلك يدل أن أسعار الفلل سترتفع في حال الإقبال عليها من الراغبين في الحصول على سكن !
ولكن لنأخذ هذا الموضوع بتفكير مُلم من ناحية الإيجابيات والسلبيات :
الإيجابيات مجرد إمتلاك للسكن فقط .
السلبيات كثيرة وهي :
جودة البناء رديئة
أقساط غير ميسرة
الموقع صحراء قاحلة
مساحة الفلة صغيرة جداً
عمولة البيع
قيمة الدفعة الأولى
وغيرها الكثير من السلبيات
لماذا شركة مطورة لمشروع وتقوم بتصريف منتجاتها للراغبين في الحصول على سكن وتفرض عمولة وقدرها ٢,٥ ٪ من قيمة الفلة الواحدة ؟
دعونا نقوم بحسبة بسيطة
قيمة الفلة ٦٥٠ ألف ريال – العمولة ٢,٥ ٪ من قيمة الفلة .
١٦,٢٥٠ ألف * ٧٠٠٠ عدد الفلل المعروضة في الخيال =
٠٠٠, ٧٥٠ , ١١٣ مليون ريال .
وهذا المبلغ يتم تحصيله من المواطنين قبل توقيع العقد .
تكلفة البناء على مساحة ٢٥٠ م يكلّف مبلغ وقدره ٤٠٠ ألف ريال لأن المساحة ستقل عن ذلك بسبب إرتدادات البنيان .
وبذلك تكون الحسبة الجديدة كالتالي :
… , ٧٥٠ , ١١٣ قيمة العمولة ٪ ٤٠٠ ألف قيمة الإنشاء =
٢٨٤ فلة سيتم إنشاءها من العمولة فقط .
ناهيك عن المبلغ الذي سيتم دفعه عند توقيع العقد والذي يقدر بـ ١٥٠ ألف ريال لمده أربع سنوات وذلك بإختيارك بأن يكون طريقة الدفع مره واحدة أو أقساط شهرية طوال فترة الإنتهاء من المرحلة الأولى للمشروع وتسليمها للمنكوبين .
١٥٠ ألف * ٧٠٠٠ فله = ٠٠٠ , ٠٠٠ , ٠٥٠ , ١ مليار ريال .
لماذا يتم إلزام المواطن بدفع مبلغ ١٥٠ ألف ريال بالإضافة إلى العمولة المقدرة بـ ٢٥٠ , ١٦ ريال ؟
كل من يريد أن يتملك فله ! مستأجر في الوقت الحالي ومكبّل بالديون ولن يستطيع توفير ذلك المبلغ .
ولكن بوابة الجحيم تريد عمل مشروعها على نفقة المواطنين ، أين دعم وزارة الإسكان في هذا الأمر ؟
يتضح لنا بأن دور وزارة الإسكان مثل سلسلة فنادق هيلتون ! مجرد مشروع إستثماري بعلامتها الوزارية .
أكون مستأجراً مدى الحياة خيرٌ من الحصول على سكن في صحراء قاحلة سأذوق مرارتها خلال أربع سنوات عجاف من الديون
ستكون أخي الكريم داخل فلة ذات جودة رديئة تتحمّل فيها قيمة الإصلاحات والأعطال لوحدك دون ضمان فعلي بين وزارة وشركة قامت بإدخال ملايين الريالات في خزانتها من ظهرك وظهر غيرك !
بقلم / هاني العضيله
Twitter : Hanialodailah

أغسطس 27th, 20161325

اكتب تعليق