المرأة كنز ثمين
الكاتب : هاني العضيلة


‏المرأة كنز ثمين ! لايشعر بقيمته إلا عديم الأخلاق !
‏المراءة عطر وباقة ورد تَزِينَ بها النفوس الكئيبة !
‏لن يشعر بها إلا من إفتقدها في لحظة وظل وحيداً يهيم في هذه الدنيا بدون دفئ الجوار ، هي الزوجة والأم والأخت ، هي الطبيبة و المنظمة والمسؤولة عن المنزل من بعدك .
‏هي المربية في حين أخذت العزة والغرور لبعض الرجال بأن تربية المرأة للطفل الذي أصبح محاط سخرية في أنظار الشامتين .
‏من المسؤول عن صحة أطفالك في المنزل ، من يقوم بتنظيف الأطفال ، من الذي يقوم بشؤونهم الحياتية ، من الذي يبعدهم عن مشاكستهم ليضفي الجو العليل لمزاجك المتعكّر ، من ومن ومن ومن ؟
‏الرجل ثلثي وقته خارج المنزل والمراءة كامل وقتها داخله للمحافظة على ( عش الزوجية ) وعلى الأطفال .
‏مهما تحدثنا وكتبنا فإنها أوفى مما نعتقد ، وأوفى من الجميع .
‏فإنها إستقرار وأمان لحياة كل رجل ، إن لكل شيء سكن وظل يستظل به ! إلا القلب سكنه الوحيد هو المرأة .
‏قال تعالى : ( هو الذي خلقكم من نفسٍ واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها ) .
‏مهما كانت كمية الفرح والإمتاع وجمالية الحياة للرجل فإن المرأة هي الوحيدة التي لن يعوض مكانها أي شيء .
‏مهما تعددت العيوب بين الجنسين فإن الرجل يطغى بعيوبه على عشرة نساء ، فالمرأة تنسى للحظة وتفرح للحظة تبعاً لغريزتها العاطفية الجميلة التي تكاد تنعدم في بعض الرجال ، ولذلك أكرر بأن النساء كنزٌ ثمين لقلوب الرجال .
‏اللهم أحفظ أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا وزوجاتنا ونساء المسلمين في كل مكان وأجعل من توفاها الله في روضة من رياض الجنة ياأرحم الراحمين .

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ Twitter :Hanialodailah

أغسطس 29th, 20161284

اكتب تعليق