لا يخيفنا الإرهاب
الكاتب : مشعل أبا الودع

الفئة الضالة يوجد هناك من يحركها والهدف زعزعت الأمن والاستقرار بعد نجاح موسم الحج باستمرار النزاع وتطوير وسائل الصراع رغم أنه يواجه بحزم.
كانو بالأمس يفجرون المساجد وقتل القاصدين لها والهدف لايخفى على الجميع .
لماذا لا يتم إسقاط الجنسية على كل من تسول له نفسه أسوة بدول الخليج مثل مملكة البحرين عندما أسقطت الجنسية عن جمعية الوفاق وتم إسكاتها أما انه يقبض عليه ويسجن ويطلق سراحه ويعود كما في السابق فأرى أنه خطأ .
بلادنا مستهدفه ويجب الوقف في وجه هذه الفئة فهم يدعمون من دول تتعطش لإراقة الدماء حتى مع مواطنيها وترويع أمنهم واصبحو يتمنون نقل طائفيتهم لبلادنا بسبب مواقفها مع قضايا الأمة واستقبال الحجاح وتيسير نسك الحج وهناك من يسهر من رجال أمننا لراحة المواطن رغم أننا نخوض حرب استعادة شرعية لبلد عربي وكذلك إحباط مئات الأطنان من المخدرات المهربة إلى بلادنا ورجال أمننا الأشاوس يسهرون على راحة واستتباب الأمن نجد من يعمل على محاربتهم .
بلادنا محسودة في أمنها واستقرارها تحت قيادة لا يضاهيها أي قيادة بالعالم بتحملها الدفاع عن المسلمين في كل بقاع العالم ودعم قضاياهم عبر المحافل الدولية والقوف في وجه كل المحاولات البائسة لتفيت مقدرات الأمة العربية من قبل إيران والتآمر مع الدول الأخرى بعد فشل الربيع العربي بسبب مواقف بلادنا اللتي عملت على إيقاف نزيفه على العرب قبل قطف حصاده الذي أصبح تشريد وتهجير وقتل والإستيلاء على مقدرات الشعوب كما حدث في بداية القلاقل في المنطقة .
ستبقى بلادنا وشعبنا ملتف خلف ولاة أمره ولا يهمنا كل من يريد زرع فتنة بيننا ونوقفه عند حده . أتمنى من ولاة أمرنا إسقاط الجنسية على أي مخل بالأمن وتسفيرة بعد سجنه حتى يعلم أنه في نعمة محسود بعد معايشته لمن عمل على تجنيده ضدنا والله الغالب على أمره
وحفظ الله بلادنا وولاة أمرنا وشعب مملكتنا الغالية قبلة المسلمين ومهبط الوحي ورد كيد كل من يريد العبث بأمننا إلى نحره

مشعل اباالودع الحربي

سبتمبر 18th, 20161383

اكتب تعليق