رسالتنا في يوم الوطن الــ 86… أننا متمسكون بعقيدتنا الإسلامية قيادة ً وحكومة ً وشعبا
الكاتب : أ - دخيل الشهيل

يومنا الوطني مناسبةً غالية على الجميع ونفتخر به وحينما نحتفل به نبعث رسالةً مفادها أننا متمسكون بعقيدتنا الإسلامية .. قيادةً وحكومةً وشعباً ..لأن اليوم الوطني يعني لنا الكثير .. فهو استمراراً لمسيرة البناء والعطاء .. الاحتفال باليوم الوطني استمراراً لحبنا لهذا الوطن .. ترابه .. انجازاته .. مكتسباته ومقدراته التي بناها رجالاته .. الاحتفال باليوم الوطني ليست كلمات تقال ولا شعارات خضراء ترفع بل هي أفعال .. بناء متجدد ومحافظةً على انجاز ..
ستمتليء الشوارع باللافتات والشعارات التي تُزين الميادين تعبيراً وفرحاً بهذه المناسبة الوطنية الغالية .. وستبقى يوم أو يومان ثم ماتلبث ان تُزال ! فهل يبقى أثرها وفائدتها في نفوس وذاكرة المواطن ؟
يجب أن يستمر احتفالنا بوطنيتنا في كل يوم على مدار العام
فحينما تحافظ على نظافة الشارع فأنت تحتفل باليوم الوطني
وحينما تحافظ على أنظمة المرور فأنت تحتفل باليوم الوطني
وحينما تكون يقظاً لكل مايُحاك للوطن وأمنه فأنت تحتفل باليوم الوطني
وحينما تقوم بأداء عملك على أكمل وجه فأنت تحتفل باليوم الوطني
حتى وأنت تقدم خدمة إنسانيةً لمحتاج أو ضعيف فأنت تؤدي دوراً وطنياً قبل أن يكون إنسانياً
فلا تبخل على وطنك بشيء .. فكل يوم تقدم به خدمةً لوطنك هو يوماً وطنياً
فالوطن محتاجك في مثل هذه الظروف التي تمر بها المملكة العربية السعودية
اللهم احفظ لوطننا أمنه واستقراره ووفق اللهم ولاة أمرنا لما فيه خير البلاد والعباد .

سبتمبر 22nd, 20161498

2 تعليقان على رسالتنا في يوم الوطن الــ 86… أننا متمسكون بعقيدتنا الإسلامية قيادة ً وحكومة ً وشعبا

  1. قازي الحماد

    22 سبتمبر

    سلم بنانگ بارك الله فيكم وحفظ الله المملكه قيادةً وعلماء وشعب وثرىٰ

  2. نعيمة

    22 سبتمبر

    يسلم قلمك فعلا كلام رائع
    ليس من المقصود التراقص بالاعلام الخضراء واللباس الاخضر المقصود حمدالله على نعمة انعم الله بها علينا وهي نعمة الاستقرار والامان

    شكرا استاذ دخيل

اكتب تعليق