يجب ان يعي العالم أننا لسنا البطة السوداء
الكاتب : عبدالله الجابري

نحن خلقنا أحرار وسنبقى أحرار من قبل النفط وبعد النفط .

موحد المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه بنى دولة إسلامية في مهد الخلافة الاسلامية وفي أرض لم تدنسها أقدام الإستعمار .
وسار على نهجه كوكبه لا تقل قدرا ً  عن المؤسس غفر الله له من ملوك تتابعوا على قمة هرم هذه الدولة الوليدة الفتيه والتي استطاعت أن تجعل لها شان إقليمي ودولي وعالمي
حضور قوي ديني وسياسي واقتصادي وعسكري تفرض ماتريد لانه العدل في ميزان الشرع ثم الانسانية ويقره العالم .

ولماذكرته شاهد دينياً حي أن العالم الاسلامي ييمم وجهه اليها قبله المليار مسلم وتشد اليها الرحال حج وعمره .

سياسياً لا تعادي أحداً  ولكن تستطيع أن تجعل من يعاديها
عدو عالمي تجمع الأصوات في كفتها بحلمها وأمكنياتها ومكانتها وحنكتها سياسياً واحترامها للمعاهدات والمواثيق .

دبلوماسياً السعودية تحلق كالفراشة وتلدغ كالنحلة

اقتصادياً ترضخ النظام العالمي لمطالبها ومتطلبات العرب والمسلمين ولا ترضخ لخطط العرقلة لمشروعاتها السلميه في المنطقه التي توحد الجهد والصف العربي والإسلامي

وعسكرياً لم ندخل حرب وخسرتها رضي من رضي
وآبا من آبا قرارات الحرب بحزم وعزم من حرب الخليج إلى عاصفة الحزم تقطع الطريق على المعتدي وتعيد الحق لاصحابه لا عدوان استرجاع حق سلب من أهله وحفظ للامن القومي .

فحزنا بذلك المكانة المرموقة والمرتبة العاليه فتكالب أعداء الأمة الاسلامية والعربية على هذا البلد المقدس مهد النبوة .

نحن نواجه قوى الشر وجهاً لوجه نكون او لا نكون افلا يستحق منا هذا الوطن التضحية في هذه الحقبه الزمنيه تكتب صفحه من التاريخ و لنا لمجد تليد ولأجيالنا القادمه الفخر بِنَا كما كنّا نفخر لأسلافنا .

نعم في هذا الوقت ::: لأجل الوطن التضحية حتمية
لم يستطيعوا كسرنا او إخضاعنا بخطوطهم الحمراء
فلجؤوا لسن قوانين واهيه تضرهم اكثر من نفعها لهم
وهكذا بيت العنكبوت وستكون صفعه اخرى لهم باْذن الله .

لكل رجل أمن ومواطن ومقيم أنت رجل أمن في وطن مهد الحضارة الاسلامية ومشكاة النبوة الاسلامية من هنا أشع نور الاسلام وشع نور الرساله المحمدية .

الفتنه ملعونه ملعون موقضها صدوا العدوان و الجموا المرجفين ووحدوا الصف هناك قنوات رسمية تتبع وسهل التواصل بها لذلك أنت مؤتمن بئس  العبد من يؤتى الاسلام من قبله أنتم على ماكان عليه محمد ﷺ واأصحابه الميامين .

التضحية حتمية في هذه الفترة الملحه والظروف الراهنه بالغالي والنفيس ليبقى الوطن كما استلمناه للاجيال القادمه منارة الاسلام وحصن العرب ودرع الجزيرة. في ظل هذه الحكومة الرشيدة .

سبتمبر 30th, 20162280

اكتب تعليق