جنت على نفسها براقش
الكاتب : هاني العضلية


‏قامت الولايات المتحدة الأمريكية بعدة إغتيالات لرؤساء دول ، والعمل في كثير من الإنقلابات على رؤساء دول ، ودعم كل متمرد على دولته لبعث الفتنه الداخليه وعدم إستقرار الدول وذلك لإنجاح الخطط الأمريكية لفرض هيمنتها وسيطرتها على محيط الأرض
‏ياترى كم عدد الضحايا الأبرياء من النساء والأطفال وكبار السن في حربهم على فيتنام ؟
‏كم عدد ضحايا القنبلتين الذريتين في مدينة هيروشيما و ناكازاكي اليابانيتين ؟
‏كم عدد ضحايا الحرب على اندونيسيا واسقاط النظام حيث تشير الإحصائيات بأن هناك مليون شخص أعدموا في آجواء احتفالية كبيرة جداً ؟
‏كم عدد ضحايا الحرب على العراق في عام ١٩٩١ م ؟
‏كم عدد ضحايا الكثير من الدول التي لن أستطيع حصرها حيث قتل الكثير من الأبرياء الذين ليس لهم علاقة في تلك الحروب مثل الأطفال والنساء وكبار السن حتى يومنا هذا !
‏إن العمل على قانون جاستا سيفتح الباب على مصراعيه لرفع عائلات دول العالم المتضررين من أمريكا مما سيكلف خزينتها تريلليونات الدولارات كتعويضات لعائلات الضحايا مما سيجعل الدولة العظمى في فقرٍ مقحط لقرون طويلة جدا هم في غنى عنها .
‏ولكن هذا جزائهم بما عملوا حيث قال تعالى : {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} [سورة الأنفال: آية 30].
‏إنني أعلم جيداً بأن جميع الدول العظمى ترفض وبشدة هذا القانون وذلك لحماية سيادات الدول من أي مطالبات مستقبلية ولكن تم وضع هذا القانون لإبتزاز دولتنا الرشيدة لتلبية عدة طلبات من ضمنها عدم التدخل في الشأن السوري والعراقي لكي تُكمل إيران مخططاتها بالسيطرة على الدول التي تشهد صراعات وتوسع المد الصوفي في المنطقة !
‏إيجاد حل سريع لتقسيم اليمن إلى دولتين سياديتين !
‏ولكن أتمنى من قيادتنا الرشيدة فك الإرتباط المالي بالدولار الأمريكي بأسرع وقت ممكن وسحب جميع الأصول والأموال ونقل المبتعثين إلى دول آخرى وإغلاق الشركات السعودية في امريكا وووقف تصدير البترول لها مع تعاون مشترك من الدول الخليجية والعربية المؤثرة في الوطن العربي وبعد ذلك ستعي أمريكا من هي ومن نحن !
‏ لابد أن تتكاتف الدول العربية والإسلامية ضد هذه الدوله العظمى التي تحاول تقسيم الدول العربية إلى دويلات لتضعيفها وتكون تحت طاعتها دائماً !
‏لماذا لانشاهد هذه الصراعات الواقعة في الدول العربية هناك في أوروبا ؟
‏لماذا تحديداً في الجانب العربي فقط ؟
‏هذه حرب صهيونية ضد الإسلام والمسلمين وطمعاً في خيراتها وحماية لإسرائيل الإبن المدلل لأمريكا .
‏أيتها الأمه العربية ! أيتها الأمة الإسلامية !
‏لم يتبقى في الدول العربية كدول عظمى سوى المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ! فإذا سقطت أيٌ منها ! فلا مكان للعروبة والإستقرار حتى قيام الساعه !
‏أتمنى إتحاداً جاداً بين الدول العربية والإسلامية وفي تحالف واحد وبعد ذلك لا تستطيع أن تقف أمامها أي دوله آخرى !
‏اليابان أعلنت إستعدادها لإصدار قراراً يسمح لعائلات اليابانيين الضحايا بمقاضاة امريكا ولذلك أتمنى من جميع الدول المتضررة المعاملة بالمثل !
‏ استمرت عملية البحث عن أسامه بن لادن سنوات عدة حتى تم إسقاطه ” المزعوم ” على يد القوات الأمريكية ومن ثم إلقاء جثته في البحر .
‏مسرحية مكشوفه وأدوار مصطنعه ابتدأً من عملية التفجير وتوزيع الاتهامات الامريكية !
‏لدي شعور غريب جداً من أحداث تلك المسرحية الهزلية بأنها ( مفبركة ) وذلك لبسط نفوذها في المنطقة تحت ذريعة تلك التفجيرات !
‏لانستغرب حدوث ذلك بعد أن شاهدنا زعيم داعش ” ابو بكر البغدادي ” اليهودي مُدّعِي الإسلام ذو الصناعه الأمريكية يصول ويجول في حمى القوات الأمريكية دون قتله عكس ماتدعيه أمريكا في الإعلام بحربها لتنظيم داعش .

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ twitter : Hanialodailah

أكتوبر 2nd, 20161164

اكتب تعليق