هيئة الإتصالات
الكاتب : هاني العضيلة


‏تزامناً مع حملات المقاطعة لشركات الإتصالات من قبل المستفيدين إلا أن هيئة الإتصالات مازالت مستمرة في صمتها وعدم التصريح للرأي العام عن ماهية تلك القرارات المجحفة بحق المواطنين الذين تضرروا من إغلاق الإنترنت المفتوح الذي أصبح شبه ضروري في حياتنا المعتادة !
‏نريد تصريحاً يشفي ( غليل ) مافي صدورنا والإجابة عن تساؤلاتنا ماهو السبب ولماذا وكيف … ؟
‏كنا نواجه نحن المستفيدين رغم توفر باقات الإنترنت المفتوح ضعف في الشبكات المشغله !
‏ورغم ذلك اسعار الانترنت باهضة الثمن ! ولكن كان الاشتراك المفتوح يجبرنا على الصمت !
‏ لماذا هذا الإغلاق وتقنين شرائح الانترنت والاسعار تظل كما هي على إرتفاعها ؟
‏هل الهدف مادي ومساعدة لتلك الشركات المشغله في ظل التغييرات التي حصلت من الدولة ؟
‏هل هو للخروج بأرباح من تلك الشركات لتعم الفائدة على هيئة الإتصالات ؟
‏هل هذا القرار أمني ؟ لكي يقلل من كمية إستهلاك المستفيدين وجعل الإنترنت المفتوح مرتبط بالشرائح المفوترة فقط ليسهل مراقبتها ومتابعة مستخدميها ؟
‏لابد من هيئة الإتصالات النظر في تكلفة أسعار الإنترنت وخفضها أسوة بتقنينها والإجابة عن تلك التساؤلات التي أصبحت حديث متداول في كثير من ( المجالس ) !

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ twitter : Hanialodailah

أكتوبر 9th, 20161582

اكتب تعليق