( نحن .. والاختراع )
الكاتب : أ - خالد بن درزي المبلع

لماذا تعطلت عقول الكثير عن الاختراع ، وأصبحنا ننتظر الاختراع من الغرب ؟ لماذا صار هم الغرب أن يخترع ويبدع ، وصار هم الكثير لدينا أن يستورد ويتعجب !؟
ما الذي يمنعنا أن نكون مثلهم أو أفضل منهم ؟
أليس لدينا كل المقومات التي تساعدنا على ذلك ؟
دين يحث على التفكير والتأمل والغوص في أسرار الخلق .. دولة داعمة لكل مبدع ومخترع وموهوب .. مجتمع – بمجمله – متفاعل ومتعطش لكل جديد ، يُستثنى من ذلك نسبة مثبطة ومحبطة وقاتلة للطموح والإبداع لا يُلتفت إليها .. نخبة من ذوي الثقافة الواسعة والفكر الطامح الذين لا يألون جهداً في بذل الغالي والنفيس لكل صاحب مبادرة وإبداع .. جهات عديدة تدعم وتبذل وتشجع وتحفز !
أليس لأسلافنا السبق في مخترعات قد حفظتها ذاكرة التاريخ إلى الأبد ، وسارت بها الركبان في كل مكان ؟
كم من عالم ومخترع ومفكر أتوا بما لم تستطعه الأوائل في مختلف الفنون .. الطب .. الفلك .. الرياضيات .. والكثير والكثير من الفنون على اختلاف مشاربها واتجاهاتها ؟
ونحن هنا لا نغمط حسنات النخبة المكافحة الباذلة التي تسعى إلى الإبداع والاختراع من أبناء المجتمع ، بل لهم الشكر والثناء والدعاء ، ولكن نريد السواد الأعظم .. أين هم ؟
الفكر .. الإبداع .. الاختراع .. كل ذلك ليس حكراً على فئة أو طائفة أو جنس أو زمان أو مكان .. أبداً ! بل هو حق لكل بني آدم ، ولكن من يستثير الهمم ، لترتقي فوق القمم ، وتحمل رأية الإبداع والاختراع بين الأمم ؟ شبابنا أهل لها .. وإننا من المنتظرين .. وما ذلك على الله بعزيز .

✍بقلم : خالد بن درزي المبلع

نوفمبر 17th, 20161930

اكتب تعليق