كتّاب الصحف الورقية
الكاتب : هاني العضيلة

‏الشمس المشرقة – الديموقراطية المنعزلة – العلم المنتفع – الضوء الخافت – شبابنا واجيالنا القادمة !!!!
‏كلمات مستهلكة لم تشفع بأن نُضيِّع وقتنا بقراءة مايكتبه هؤلاء المهووسين !
‏أتمنى بأن يكون الكتاب هادفين لمجتمع يريد نقاش ماتم وسيتم لبناء ماتم تجاهله أو البحث عن حلول لكل مشكلة أو مناقشة مايطرح في الرأي العام .
‏وإلا توقفوا عن الكتابة وأبحثوا عن عملٍ آخر ولربما إطفاء أضواء غرف أبنائكم ووضع المناديل الورقية على الكاسات الزجاجية والمصطفّة في أحد أدراج المطبخ !
‏هناك الكثير من الأمور التي تحدث حولنا ولم نجد لهؤلاء الكتاب غير الإبتعاد عن هذا المحيط وسلك منحنى آخر بعيداً كل البعد عن مجريات الأحداث اليومية !
‏شبابنا المغردين في برنامج ( تويتر ) على الرغم من قلة مؤهلاتهم العلمية إلا أنهم أثبتوا بأنهم يملكون عقولاً جوهرية لايملكها هؤلاء الكتاب !
‏حدثني أحد الكتاب المرموقين في أحد الصحف الورقية بأن الصحف الورقية مقيدة ولاتسمح بنشر أي مقال يكون فيه شيء من العتب أو النقد لأي خلل في هذا المجتمع !
‏وعندما ذكرت له أسماء لبعض الكتاب الذين يعتبرون من قلائل الكتاب الجريئين أفاد بأنهم يستندون على ( ظهر ) في كتاباتهم ولذلك يحمونهم من المسائلة !
‏هل النقد الهادف لمجرد إصلاح ماتم عطبه مسؤولية على الكاتب ؟!
‏إن النقد مالم يكن هناك تجريح للمسؤول بشكلٍ شخصي فإنه محميٌ بنفسه دون تدخلٌ بشري !
‏مثل : لو أنه عمل كذا لم يحدث ذلك ؟
‏ولذلك تبقى قناعتي بالكتاب المؤرقين كما هي !
‏يكتبون خارج سرب هذا المجتمع دون فائدة !

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ twitter :Hanialodailah

نوفمبر 24th, 20161507

اكتب تعليق