واقع الإعلام الرياضي .!
الكاتب : أ- هاني العضيلة


‏للأسف الشديد بأن هناك أشخاص محسوبون إعلامياً !يقومون بزرع الفتن بين جماهير الأندية ! وذلك بالإسقاط على هذا والتجريح في ذاك والتشكيك في نزاهة ذاك ، وتوزيع التهم حسب مايمليه عليهم قلوبهم الذي يكسوها الكُره في ذلك النادي أو ذلك الرجل !
‏ياترى ! من أعطى الفرصة لهؤلاء الإعلاميين بالظهور أمام تلك الكاميرات ؟ وماهو هدف القناة من إستضافتهم ؟
‏إنه من أجل زرع الفتنة الرياضية بين جماهير الأندية ، ومشاهدتهم لإسقاط الإعلامي الدنيء بأخلاقه وتزداد عدد مشاهدات القناة ! مما ينتج عنه زيادة أرباحهم من الإعلانات التجارية !
‏والضحية من ؟ !!! نحن الجماهير !
‏إنتهت المباراة بجميع أحداثها ! ماهي فائدة تلك الإسقاطات والتهم ؟
‏وللدلالة على صغر ( عقلية ) بعض الإعلاميين المنتسبين للإعلام ! بأنه ينعت الفرق الآخرى بآلقاب بذيئة أو بتشجيع الفرق الأجنبية ضد الفرق السعودية ويلبس ( التيشيرت ) الخاص بتلك الفرق ! لزيادة الضغينه والحقد بين جماهير ناديه والنادي المنافس وإعلاناً تاماً أمام الكاميرات بكرهه لهذا النادي السعودي دون رادع يردعه ، أو توجيه من وزارة الإعلام لتلك القنوات بمنعه من الظهور فيها ومحاسبته ! لأن هذا التصرف صبياني جاهل لايمت بأخلاق المسلم الفاضل من أي صلة !
‏وإذا لم تستطع وزارة الإعلام ردعه لعدم الإختصاص فأتمنى من وزارة الداخلية التدخل في الأمر لأن هذا العمل الدنيئ كانت له سلبيات إجتماعية كثيرة ، فمنهم من قتل أخيه بسبب الميول الرياضية ! وأيضاً حدثت مشاجرات بين الجماهير في الشوارع أدت إلى إصابات خطيرة والمستشفيات تشهد على ذلك !
‏لماذا ؟ لأنهم مشحونين نفسياً مما عكس سلباً على تصرفاتهم بسبب مايشاهدوه من تصريحات تصدر من ذلك هؤلاء الإعلاميين الذين لايهتموا لهم بل يريدون كسب الشهرة على حساب أفراد المجتمع !
‏أتمنى بأن تكون تلك البرامج هادفة دون تجريح لأي فريق وبما يفيد في الإرتقاء بمستوى الرياضيين وجماهيرهم !
‏أو يتم إيقافها بشكل نهائي ! كأفضل حل لإستدراك مالم يتم تداركه مسبقاً !
‏لو تم وضع نظام صارم لتلك القنوات ومعاقبتها لما تم التمادي في البحث عمن يشعل فتيل الغضب من الإعلاميين !

‏ خلف الكواليس

‏القناه : اسمع نبي شعلله ! نبي استنفار ! نبي غضب ! نبي الرسائل في الشريط ماتنقطع ! نبيك تسب هذا وتشكك في ذاك المسؤول ! نبي جماهير ذلك الفريق تشعلل الرسائل بردودهم عليك ! ماعليك وش بيقولون خليهم وهذا لمصلحتك وراح تشتهر ! ومنها ١٠٪ من ارباح الرسائل لك وش تبي أكثر من كذا ؟
‏الإعلامي : أبشر طال عمرك صدقني لخلي الرسائل ماتوقف يومين متواصله وعندي كلام كثير بس مو متأكد من مصداقيته لكن ماعليك راح أقول بأني جبتها من مصادر موثوقة عشان محد يشكك في كلامي ، وبعدين هذاك الفريق كأنك قاري اللي في قلبي ! لأني أكرهه وماحبه ! عشان كذا بطفي الغل والحقد اللي في قلبي فيهم ! بس اذا جاني شي من المسؤولين اللي فوق تحموني منهم ؟!
‏القناه : مالك هم صدقني مايجيك شي واذا جاك شي نطلعك منها بدون مايجيك ضرر بس يالله نبي نبث !
‏الإعلامي : يالله خمس دقايق ونبدأ على بال ما أحط هاشتاق بإسمي في تويتر ! وأضبط شماغي !

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ Twitter : Hanialodailah

يناير 20th, 20171228

اكتب تعليق