( القلم المجنون )
الكاتب : أ- خالد المبلع

هو ذاك القلم الذي لا يعرف الوقوف عند حد .. ولا يبالي بالعواقب .. وبما يترتب على تلك الحروف .. التي هي نتاج حبره الذي نزف به !
هو القلم الذي يقول للمصيب أصبت .. وللمخطىء أخطأت ! هو القلم الذي جعل الصدق شعاره .. والأمانة دثاره .. والشفافية رداءه و إزاره !
هو القلم الذي لا يُسقى بحبر المصالح الشخصية .. ولا يجعل حروفه سلماً للصعود والتسلق إلى الكرسي الغادر والمخادع !
هو القلم الذي تكون ريشته سهماً يخترق قلوب أهل الأمجاد الشخصية .. الذين ظاهرهم فيه الرحمة .. وباطنهم من قبله العذاب !
هو القلم الذي يقف مع كل مصلح .. ومخلص .. وناصح .. ويؤيد كل مبدع .. ومتميز .. وفالح !
بايجاز .. هو قلم الحق .. والعدل .. والصدق .. والمنطق !
في زمن تجد فيه كثيراً من الأقلام المأجورة التي تتباكى على المصالح العامة في الظاهر .. وتنخر في جسد الأمة في الباطن !
إنها أقلام عاشت .. وتعيش .. وربما ستعيش .. على فتات موائد الآخرين .. ضاربة بكل الآداب .. والأخلاق .. والمبادىء عرض الحائط !
وشعار أصحابها ( أنا .. والطوفان على من بعدي ) ! إنها أقلام مسمومة .. ومن كل خير معدومة !
إنها أقلام تتقيأ السم الزعاف .. الذي يفتك بالآخرين .. ويدمرهم تدميراً !
فمهما ادّعت العقل .. والحكمة .. والتأني .. والتريث .. وبعد النظر .. والنظر في المصالح والمفاسد .. فهي كاذبة .. ومخادعة !
فمرحباً بالقلم المجنون إن كان هذا هو الجنون حقاً !
✍بقلم : خالد المبلع

يناير 28th, 20173334

اكتب تعليق