استقالة 18 معلمة تعسفيا
الكاتب : أ- هاني العضيلة


‏فين حين يتم إستغلال حاجة الفتيات الوظيفية بالتنازل عن حقوقهن التي يكفلها لهن النظام وعدم إعطائهن حقوقهن إلا بعد التنازل عن بعض من مطالباتهن التي طمعت فيها مالكة المنشأة التعليمية الخاصة لتقليل المصروفات المالية !
‏فهذه أبشع طرق قطع الرزق (قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق)
‏المنشأة الخاصة تستقبل في كل عام المئات من الطلبة والطالبات الراغبين في التعليم الأهلي ويدفع ذويهم الآلاف في كل عام !
‏أين هي رواتب العاملين في هذه المنشأة والمتوقفة منذ ثلاثة أشهر ؟
‏أخي المسؤول ! أخواني القراء أتمنى أن تتخيلوا لو تم إيقاف رواتبكم لثلاثة أشهر متتالية ! كيف سيكون حياتكم ؟
‏لولا الراتب لما خرج الملايين من البشر للعمل في كل صباح مع أن الإستيقاظ مبكراً للعمل متعب نفسياً !
‏ولكن أهلاً وسهلاً بالتعب إذا كان هناك مرتبٌ شهري نتقاضاه بمجهودنا !
‏ماذنب المعلمات المستقيلات بسبب تعسف بعض الأنظمة التي تقوم بالضغظ عليهن للتنازل عن باقي حقوقهن ؟
‏لو أن هناك نظام صارم وجاد من قبل وزارة العمل على مثل هؤلاء لما تجرأت تلك المنشأة على ممارسة تلك الضغوطات !
‏يجب على وزارة العمل إتخاذ الإجراءات النظامية في تلك المنشأة وذلك حفاظاً على حقوق كل متضررة ولكي تكون عبرة لغيرها من المنشآت الأهلية !
‏لأن بعض المنشآت أتخذت المثل ( من أمن العقوبة أساء الأدب ) لتجاوز كل الأنظمة والقوانين ولم تعرها إهتماماً !
‏أتمنى من الوزارة تكليف لجنة جادة وسريعة في إجراءاتها وتعقب الأسباب المؤدية إلى تلك الإستقالات التعسفية فإن المشكلة لايحتاج لها وقت طويل لكي يتم إنهاء تلك المعضله !
‏إذا تم تجاهل هذا المشكلة أو التأخر في البتّ فيها سنسمع كثيراً عن مجريات أحداث آخرى ستسعى بعض المنشآت الأهلية لتكرار نفس السيناريو التعسفي !
‏ولتكن هناك شفافية في إتخاذ الإجراءات بشكل علني لكي يتم معرفة كل مايتم في تسوية تلك الأحداث ، وليعلم كل مواطن ومواطنه عن مصير تلك الأحداث !
‏أخواتنا المعلمات المستقيلات أمانة في عاتق الوزير والوزارة وكل مسؤول حتى يتم الإنتهاء منها وإعطاء كل ذي حقٍ حقه مهما علا شأن المتسبب !

‏سيناريو واقعي :
‏الموظفات : وين رواتبا لنا ثلاث شهور بدون راتب !
‏المنشآة : ماعندنا شي الحين انتظروا !
‏الموظفات : انتظرنا بما فيه الكفاية ورانا التزامات وديون !
‏المنشأة : وش تبيني أسوي يعني ؟ خلاص ماعندنا شي !
‏الموظفات : على كذا نقدم استقالتنا !
‏المنشأة : خلاص مالكم عندنا دوام يالله مع الباب !
‏الموظفات : وحقوقنا وشهادات الخبرة وقبول الاستقالة والاخلاء ؟
‏المنشأة : تبوني اقبل الاستقاله ؟
‏الموظفات : نعم .
‏المنشأة : وقعوا بأنكم ماتطالبونا بالحقوق المالية !
‏الموظفات :ليش وحقوقنا تروح ؟ اجل نتجه على وزارة العمل !
‏المنشأة : يالله روحوا ابوابهم مفتوحة !
‏قناعه تامة من المنشآة بأنه سيتم مماطلتهن من الجهات المعنية الرسمية وستأمن من العقوبة !

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ Twitter : Hanialodailah

فبراير 5th, 20171701

اكتب تعليق