مهرجان الفواره .. والأهالي بالصداره
الكاتب : أ- محمد المويعزي

مهرجان الفواره .. والأهالي بالصداره ..

مدخل /
قلت :
ماهو غريب المهرجان ونجاحه
ولا هو بالاول ينعقد بالفواره

لها مع النجاح موقع وساحه
ولا هو غريب ان اهلها بالصداره

لم يتبادر إلى الذهن بأنه سيكون هناك مهرجانٌ ناجح بكل مجاميعه في أي مدينة كبيرة قد تهيئ كل مايتطلبه
من أول تجربة أو خطوة يقوم به أي مهرجان .
وهذا أمر طبيعي جداً ، ولا يستغرب ..!!
ولكن في بلدة الفوارة تلك البلدة الحالمة والتي تبعد عن مدينة بريدة عاصمة القصيم قرابة (150كم) بددت كل مايجول بذهن أي زائر في أول حضور له عندما يرى كل علامات النجاح
بدأً من اختيار الموقع المناسب وحتى عندما يرى بأم عينه الجموع الغفيرة ويشاهد الترتيبات الحضارية الراقية والتنظيم والاستقبال لكل الوفود وتعريفهم في كل قسم يحتويه هذا المهرجان .
فمهرجان الفوارة الأول للتسوق والذي انطلق من يوم الجمعة الموافق4-6-1438هـ لم يكن مهرجان عادي وعابر ، فقد عكس رؤية واصرار أهالي البلدة بأنهم القادرين على مواكبة أي عمل وتطوّر وبالطرق الحضارية المنظمة وإدارته بكل اقتدار .
حيث تضمن هذا المهرجان العديد من الفعاليات التي تخدم الأسرة والطفل من محلات للتسوق وألعاب ومطاعم ومسرح وأمسيات شعرية وحديقة للحيوان وكذلك مشاركة اكثر من (40) من الأسر المنتجة برعاية جمعية البر الخيرية بالفوارة وأيضاً مشاركة عدد من الجهات الحكومية وغيرها .
ومع ان الفوارة عرف عنها تنظيم اكثر من احتفال واحتفال بنجاح إلا أن هذا المهرجان التسوّقي يعتبر الأول من نوعه في البلدة ولكن الأهالي أثبتوا بما لايدع مجالاً للشك بتكاتفهم وتعاونهم بأنهم قادرين وعلى قدر من المسئولية لكل شيء وبالطرق التي يرضى عنها البعيد قبل القريب .
الحديث يطول عن سبر كل مايجول بالخاطر ومحاولة تصوير هذا المهرجان كما شاهدناه ولمسناه ، ولكن لاننسى على الأقل شكر أهالي بلدة الفوارة على جهودهم الحثيثة وعلى رأسهم رئيس مركز الفواره الشيخ/ سالم بن نحيت والذي كان له تواجده وحضوره ، ولا ننسى شكر الجندي المجهول ورى كل نجاح والذي دائماً مايكون باستقبال الوفود في هذا المهرجان منذ انطلاقته
الشيخ/ عبدالله بن محمد بن نحيت وابناءه والذي أبهرنا أيضاً بثقافته العامة لكل زوايا المهرجان وإلمامه بكل قسم بالمهرجان وكل عمل .
ونشكر رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان
الأستاذ/سليمان بن عبيد الحربي
رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية
ونشكر جميع الاعلاميين على حضورهم وتغطيتهم وإبراز مالديهم كل وزاويته ومنظوره والذي جميعهم اتفقوا ولله الحمد على نجاح المهرجان بكل تفرعاته .

وفي الختام :

يقول الشاعر/عبدالله الرويس العتيبي(رحمه الله)

ياحسين ريضان الجماعه مريفه
واللي بليا دار كنّه على نار

والطير بالجنحان محلا رفيفه
واليا انكسر احد الجناحين ماطار

يمنىً بلا يسرى تراها ضعيفه
ورجلٍ بلا ربعٍ على الغبن صبار

كتبه :
الشاعر والاعلامي / محمد المويعزي

مارس 9th, 20171592

اكتب تعليق