دام عزك ياوطن..ودامت أفراحك يا حائل.
الكاتب : أ - عبيد بن فهيد الدغيم

رغم مرور عدة أيام على صدور “حزمة القرارات والأوامر” الملكية الكريمة، والتي أثلجت صدر المواطن بما تضمنته من جزيل العطاء ،على المستويين المادي والمعنوي.
فلا زلنا نعيش فرحة الهبات وبهجة المكرمات.
وإذا كان المواطن يعيش ذلك في كافة أرجاء الوطن ،
فإننا في منطقة حائل لنا نصيب كبير من هذه الفرحة.
نعم.. إنها فرحتنا بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير: عبدالعزيزبن سعدبن عبدالعزيز ،أميرا لمنطقةحائل فهوإبن حائل ،وعاشق حائل.
كما جاء في رسالته الموجهة ل حائل أرضا وإنسانا (رسالة حب في 1438/7/29)
ونحن إذ نرحب بهذه الرسالة الغير عادية من الرجل الغير عادي ، لايساورنا أدنى شك فيما جاء في رسالته التي نبعت من قلب صادق ، وإحساس وشعور نبيلين كنبل صاحبهما. أهلاوسهلا إيها الأمير أينما وطأت قدماك على تراب أرض حائل(مدينةومحافظة وقرية وهجرة).يرحب بك إنسانها أينما قابلته، ويرحب بك إنسانها وإن لم تقابله.
نعم نرحب بك ونحن نرى فيك أملا قريبا لتحقيق تطلعاتنا ، نرى فيك العزيمة الواثقة بإذن الله لتذليل العوائق التي تعترض المشاريع التنموية للمنطقة ، والتي دخل معظمها (غرفة العناية المركزة). وجزء منها يسير سير العليل ، رغم ماتوليه الدولة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد حفظهم الله جميعا من اهتمام بالغ لرفع مستوى التنمية في جميع المناطق ومنها منطقة حائل. لانريد أن نطفئ فرحتنا جميعا بحصولك على ثقة ولي الأمر حفظه الله، أميرا لمنطقة حائل . ولكننا إستقينا كل ماتقدم من شعورك حفظك الله بعظم الحمل الذي كلفت بحمله.
سائلين الله أن يمدك بعونه وقوته ، وأن يكون التوفيق حليفك ويسددعلى طريق الخير خطاك .

المواطن:
عبيد بن فهيد الدغيم
**عضو المجلس البلدي بحائل

أبريل 27th, 20171783

2 تعليقان على دام عزك ياوطن..ودامت أفراحك يا حائل.

  1. ابو فالح

    27 أبريل

    كلام جميل ..و اهلًا وسهلاً بسمو الامير بين أهله ..
    وبالمناسبة فسموه لديه التصور الكامل
    عن مشاريع حائل وكذلك عن الصعاب التي تقف
    دون تحقيقها وسموه جدير بتذليل نلك الصعاب،
    وأملنا به كبير بعد الله سبحانه ..

  2. حمدان عبدالهادي الرويق

    29 أبريل

    كلمة حق لمستحق ؛
    ابو غازي كتبت فاوجزت واوصلت مانريد لمن يريدنا ونريده ، لمن مهما اسرفنا بالتعبير عن فرحتنا وتفاؤلنا بتعيينه فلن نخرج الا القليل القليل وسنحتفظ بالكثير الكثير لنواكب به الحدث ونعانق به القدوم ونحتضن به اللقاء.
    كما ذكرت ابا غازي فلن نطفئ فرحتنا ولكننا في نفس الوقت لن نستطيع ان نحبس مشاعرنا عن التحليق في فضاءات حائل ابتهاجا وترحيبا بأميرها واميرنا واملنا بعد الله في تحقيق الامال والتطلعات .

اكتب تعليق