لا للتشائم
الكاتب : حليمة الموسى

حياتنا مليئة بالمتناقضات التي نعيشها وبشكل يومي

فما أن تغمرنا السعادة حتى يصعقنا الألم او الحزن بشكل مفاجيء !!!

لا اتشائم بكلامي هنا

لكنني لطالما تعجبت من هذا الحال!!

فرح يخلفه حزن ثم فرح
فرج ثم ضيق ثم فرج
يسر ثم عسر ثم يسر

تأملت هذا الحال

سألت نفسي مرارا وتكرار لماذا هذه المتناقضات المستمرة؟؟!!

ومالحكمة منها !!؟؟

إذ بي آتذكر قوله صلى الله عليه وسلم

(( المؤمن أمره كله خير .. إن اصابته سراء شكر فكان خير له .. وإن اصابته ضراء صبر فكان خير له ))

يسعدنا ربنا حتى نشكره فيغذق علينا بالعطاء

(( لئن شكرتم لأزيدنكم ))

ويضيق علينا حتى نلجاء له
ونتوسل اليه

((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّ اع إذا دعان ))

الالم ..الحزن .. العسر .. الشدائد ..

عوامل اساسية لإتقان فن الصبر واللجوء الى الخالق
نعم

فن الصبر الذي عجز الكثير عن إتقانه

فـ لماذا نحزن حينما يضيق علينا امر ؟؟!! ونحن نعلم أن الخير كله مكتوب لنا !!!

لما الحزن؟؟!!

لكل مهموم ..
لكل مكروب ..
لكل تعيس ..

لاتشكي همك وحزنك لـ أحد
فقط
عليك بخلوتك
إلجاء اليه سبحانه حينما تنام العيون ..

لاتقلق
فلن يسمع أحد آناتك سواه..
بث شواك وهمك إليه
فـ هو سبحانه أرحم بك من أمك التي ولدتك
ونعم بالله

حليمة الموسى

مايو 4th, 20172024

2 تعليقان على لا للتشائم

  1. نجود بالبيد

    07 مايو

    اتمنى من الله كل التوفيق لك يا مبدعة

  2. فاطمة عسيري

    09 مايو

    ابدعتي والتوفيق حليفك

اكتب تعليق