توظيف الأقارب
الكاتب : هاني العضيلة

‏تمنيت بأن أبي كان وزيراً أو في منصب رفيع في أي وزارة ، لكي أضمن توظيفي في أحد المناصب الرفيعة في وزارته ! ويقوم بتوظيف جميع أقاربنا في نفس الوزارة ، وبعدها نحاول أن نقوم بتغيير اسم الوزارة الى وزارة ( العضيلات ) ! لما يشاهده المراجعين من حكر الوظائف على ( الأقارب ) وكل معاملاتهم تحت تصرف القبيلة !
‏اسوة ببعض الوزراء وذوي المناصب الرفيعة مثل وزارة الخدمة المدنية و جامعة علمية والخطوط السعودية وغيرها الكثير والكثير من الجهات الآخرى التي تقوم بتوظيف الأقارب والأرحام !
‏لا نعترض على توظيف شخص من الأبناء ، فكل أب يحاول أن يقوم بتأمين وظيفة لإبنه ، ولكن أن تكون الوزارة أو غيرها مرتعاً للقبيلة بأكملها أو أغلبها فهذا فيه ظلم بيان وصريح في مصداقية المسابقة الوظيفية للمتقدمين !
‏نتمنى من هيئة نزاهة مراقبة كشوفات الموظفين حتى لو كانت وظائفهم من ذوي العقود ، فغيرهم أولى بتلك العقود !
‏مما جعل هناك فجوة كبيرة ومستقبل غامض لدى كل شخص يحمل مؤهلات علمية بدرجات عالية ويعمل مندوب أو معقب لدى بعض الشركات !
‏أين ذهبت تلك السنوات العجاف التي قضاها الخريج في دراسته وتعليمه ! وفي الآخير معقب للشركة في الدوائر الحكومية بسبب فعل من لاضمير له ؟!
‏نرى ونشاهد التوطين والسعودة في الوظائف مثل الاتصالات والشركات ، وكأن الوظائف الحكومية أقتصرت على السعوديين كاملة ولايوجد وافدين هناك !
‏اعملوا على توطين الوظائف الحكومية ومن ثم لن يكون هناك بطالة ولن يحتاج العاطل بأن يكون معقباً أو يعمل في ( كشك جوالات ) !
‏المفترض بأن تبدأ عملية السعودة في كل الوزارات وأضمن بأنه لن يصل لنصف الوزارت إلا وقد قضيت على البطالة كاملة !
‏ولكن تبدأ عملية التوطين بتصاريح للمسؤولين ! والواقع عكس ذلك كشركات الأجرة ( كريم – أوبر ) بإقتصار السائقين على السعوديين فقط والواقع بأن هذا العمل يشمل جميع الجنسيات وأيضاً قطاع الإتصالات الذي نشاهده سعودي واحد بين عشرات الوافدين ؟!
‏سؤال : هل المجتمع حقل تجارب لبعض القرارات ؟
‏أتمنى بأن يتم القضاء على بطالة العاطلين وتوظيفهم في وزارات وقطاعات ( الجماعه ) !

‏ بقلم / هاني العضيله
‏ Twitter :Hanialodailah

مايو 6th, 20172081

اكتب تعليق