مثقفون بـلا ثقافة
الكاتب : حليمة موسى

داعب الحنين أناملي ..ورقص الشوق على أوتار فكري ..
تاقت نفسي لأحرفي ..فبدأت أفتش عن قلمي بعد أن طاله الهجر مني .. بضع سنين ؛
أطلقت لنفسي العنان .. فـ أبحرت بلا استئذان ..اجوب بحار الثقافة و الخلجان ..
رسوت على ميناء قد رُبط ببضع البلدان ..
ادعت أنها على قدر عال من الثقافة و الآداب ..
بدأت بالتجوال ..
بحثاَ عن الحكم و الأقوال ..
خطوت أول خطواتي على أرصفة البلدة ..
دخلت على أهلها .. بدأت بالسلام فهو خير البيان ..
وجلست على استحياء .. فقلت أنا غريبة عن الأوطان ..
أبحث عن سحر البيان..
أكرموني بالترحيب والتبجيل ..
قلت في نفسي لعلي اجد ضالتي ..
تعجبت من حسن منطقهم .. ولباقة حرفهم ..
أردت التعميق أكثر لأبحث في جوهرهم .. وأحكم
فكانت المفاجأة التي لم تكن بالحسبان ..
مثقفون بالفكر و الرأي دون العمل به .. فقلت هؤلاء مثقفون بلا ثقافة ..
ازحت ناظري عنهم بحثاَ عن غيرهم فكان هناك متشدقون بالحرف .. عارون من الأدب
فقلت هؤلاء أدباء بلا آدب !!
صحفيون بلا صفح !!
فويل لمن يزل أمامهم و يخطئ .. فلن يجد منهم الصفح الجميل !!
إعلاميون بلا علم .. فتراهم يقولون مالا يفعلون !!
رأيت من اتشح بوشاح الثقافة لكنه اذا خاصم فجر!!
يتلاعب بالأحرف والكلمات كما يشاء .. فهو متباه بأدبه متشدق به في المجالس بلا احترام ..
فسألت نفسي أين أدب الحديث وادب الحوار !!
شرذمة .. ادعوا أنهم على قدر عال من الثقافة و الآداب ..ضليعون بالصحافة والإعلام لكنهم بعقر دارهم ..علم بلا عمل وقول بلا فعل فهم كمن يحمل اسفارا ..
قلت في نفسي .. يا غريب .. كن أديب فاخرجي منها اني لك ناصح أمين فليس لديهم مبتغاك
فـ آنً لهم أن يغيروا قومهم إن لم يغيروا ما بأنفسهم!!
أنً ذلك لهم .
(كانت هذه خلاصة لتجربة شخصية خضتها في ثلاث مجموعات تسّمت باسم الثقافة خلال أسبوع!! )

مايو 9th, 20171523

تعليق واحد على مثقفون بـلا ثقافة

  1. مهرة الوادي

    09 مايو

    احداث واقعيه يمر بها الكل ولاكنها تحدث اثر في البعض ويتجاهلها البعض الاخر

اكتب تعليق