تكافئ جنسي المجلس
الكاتب : أ- حنان عبدالله

‏ اطلقت دولة الأمارات وبدعم من القيادة: محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “مجلس الأمارات للتوازن بين الجنسين” تم إنشاء هذا المجلس تحت إشراف الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم وتم تعيين: منى غانم المري رئيسة للمجلس !

‏يهدف المجلس إلى تحقيق التكافئ العملي والأجتماعي بين الرجل والمرأة في كافة المجالات, وايمانا بأهمية دور المرأة وشراكتها في صناعة القرار.

‏ومن هنا نحيي دولة الأمارات على هذه المبادرة الأولى من نوعها على المستوى الخليجي والعربي وذلك بتأصيل التعاون المشترك بين الجنسين وزرع روح المشاركة وتبادل الأفكار والخبرات لكل منهما , وتقليص الفجوة بين الذكور والإناث, والإبتعاد عن الصورة النمطية التي يفسرها البعض بالندية والأنانية في المجال العملي والوظيفي ، ولتحقيق التكافئ والعدالة في تولي المناصب العليا وفق المؤهلات والكفاءات المهنية بعيدا عن التمييز والفروق بين الجنسين,

‏ويأتي ذلك تعزيزا لدور المرأة المؤثر في المجتمع وكشريك رئيسي في النجاح والتطور على الصعيد الأقتصادي والتنموي والتوعوي لنهضة البلاد !

‏قد تم وضع دليل للمجلس وتنص بعض أهدافه إلى توفير التسهيلات الملائمة لمزايا المرأة ( كتمديد أجازة الوضع والأمومة والزواج، وأقامة دور للحضانة في المنشئات الحكومية والخاصة ) وذلك لإتاحة أكبر فرصة للكوارد النسائية المؤهلة لإثبات قدراتهن وإمكانياتهن اللامحدودة، والإستفادة من الأفكار التي يحملها شباب وفتيات الجيل الجديد لمواكبة التطورات في العالم.

‏وعلى مجريات العادة لدولة الأمارات الشقيقة فهي دائما سباقة لمثل هذه المبادرات والمشاريع التي تزيد من الوعي الفكري والحضاري, لتبقى التجرية الأماراتية في هذا الصدد نموذجا يحتذى به على مستوى الخليج والوطن العربي.

‏ بقلم/ حنان عبدالله

مايو 17th, 20171653

اكتب تعليق