العرب منذ حقبة الاستعمار
الكاتب : صباح سليمان - ليبيا

الكل يدرك أن هناك وراء الصراعات البشرية الكبرى مأزقا ً إنسانياً رهيبا يقع في القلب من الرواية وأية ذلك أنكم تجدون معاصري الحدث إما يقصرون عن تبين المأزق الذي أدى إلى الصراع وإما يعرضون عن الإقرار بجديته حتى أننا لاندرك أمره إلابعد أن يطوى وياتينا خبره بالسيناريو والتحليل وهذا يتم فقط من خلال علم التاريخ ونشر المذكرات للاسترزاق من نشرها في موضوع محدد يجعل الرجال على بينة من وجود عقدة حقيقة تتجاوز مقدرة المرء على حلها.

وأحسب على هذا القول على من يتنبأ بحرب عالمية ثالثة أكثر ممايصدق على صراع خطير آخر تسببها أجندات دولية لتقسيم الشرق الأوسط وعودة حقبة الاستعمار في بدايات القرن التاسع عشر الماضي الذي مر بكل مافيه من مآسي ومع ذلك تظل الحقيقة قائمة وهي أنها كانت حرباً لم يحسن استيعابها أولئك الذين خاضو غمارها على الطرف الديمقراطي وخاصة عدم تقبله من قبلنا نحن العرب بصفة أنا مسلمين وبعض الشرائع الغربية لاتتوافق مع دين الإسلام وإني على يقين من أن هذا الصراع ينطوي عليه في جله إلى هذه الحيرة الهائلة وهذا القلق من الإسلام وانتشاره بالغرب بسبب قيمه وسماحته فأدخلوا الأمة في صراع مع بعضها بحرب دسائس والهدف منه استزاف الثروات والصراع وبذرة الحقد بين المسلمين

صباح سليمان ليبيا إعلامية

مايو 17th, 20171039

اكتب تعليق