زيارة ترمب … مهلاً يا سادة ..!
الكاتب : سعد الراقي - المـعــالي نـيوز

مهلا ً يا سادة ..!
المتتبع لأنباء زيارة ترمب إلى الوطن يلاحظ الحماس الزائد الطاغي على هذه الزيارة .
أقول لمن بلغ فيهم الحماس مبلغه على رسلكم .
من هو ترمب ؟
وما الهدف من زيارته ؟
ومن المستفيد؟
•ترمب يا أيها المتحمس هو من أتخذ من مهاجمة المسلمين وطردهم من أمريكا شعاراً له .أثناء حملته الانتخابية .
•ترمب أيها المتحمس هو من أعطى الوعود الموثوقة لإسرائيل بإن تكون هي المسيطرة على الشرق الأوسط والمتفوقة عليه عسكريا وأمنيا.

•ترمب أيها المتحمس هو من وعد بنقل سفارة بلاده للقدس المحتلة وعلى ذلك نال شرف دعم اليهود له .

•ترمب أيها المتحمس لا يختلف عن غيره من رؤساء أمريكا والذي يسعون لسيطرة بلادهم على العالم والتبجح بأنهم ” شرطي العالم ”

* الهدف من زيارته : الكل يعلم أن هذه الزيارة سينتج عنها توقيع إتفاقيات إقتصادية بعشرات المليارات من الدولارات والتي ستكون أكبر دعم للإقتصاد الأمريكي الذي يعاني من الرموز بشكل عام
* الزيارة ستمكن الشركات الأمريكية من العودة وبقوة للسوق السعودي الواعد و المشاركة الفاعلة بل والاستحواذ على نصيب الأسد من مشاريع الرؤية 2030
* الزيارة : ستظهر ترمب بأنه الرجل السياسي والإقتصادي الذي يدفع بالسياسة والإقتصاد الأمريكي إلى الأمام
* الزيارة : سيعقد فيها 3 قمم زبدتها القمة الثنائية بين خادم الحرمين الشريفين وترمب ، أما القمة الثانية والثالثة فهي للإستهلاك الإعلامي الذي يهدف إلى إظهار بل واستعراض القوة الأمريكية وأنها تستطيع أن تحمي العالم من قوى الشر والتكبر المتمثّلة بإيران وكوريا والحركات الإرهابية .

في نهاية الأمر ستنتهي الزيارة وسنكتشف أنها لم تحقق إلإ نصر إعلامي يتغنى به العرب والمسلمون ونصر سياسي وأقتصادي تتغنى به إدارة ترمب مكنها من توقيع إتفاقات بمليارات الدولارات تنقذ ترمب وإدارة .

فلما الحماس الزائد يا سادة ؟

مايو 20th, 20171573

اكتب تعليق