إجبارهنّ على الإبتعاث ..!
الكاتب : محمد معروف الشيباني

مسارعةُ (جامعة الجوف) لِنفيِ إجبارها الشهيدة ناهد المانع على الإبتعاث لبريطانيا، حيث إغتالتها يد مجرمة، أعادت للواجهة بقوةٍ قضيةَ إجبار وزارة التعليم العالي المعيدات على إكمال دراساتهن خارجياً و رفضها قيامهن به في جامعات الوطن.
من حق مُسيئي الظن في الإبتعاث إتهام الوزارة أن إجبارها هدفُه الإبتعاث للإبتعاث لا تطوير المعيدة علمياً، إذْ لا وجاهةَ في رفضِ إتمامها ذلك داخلياً.
و من حق مُحسِني الظن فيه إتخاذُ ذريعةِ الوزارة برفع مستواهن العلمي.
لكن بين هؤلاء و أولئك تبقى حقيقةٌ جديدةٌ على حرياتنا و بيئتنا و هي (الإجبار).
إنها القضية المستَغربةُ. فالإكراه ما كان في شئٍ إلا شانه. و ما إكْتنَفه أمرٌ إلّا دلَّ على خفايا في بطنِ مُقررِ الإكراه لا تتحقق إلّا به..فما هي يا تُرى في حالة التعليم العالي هذه.؟.
سؤالٌ لن يُجيبه إلّا قياديّو الوزارة..إنْ إستطاعوا إفصاحاً مقنعاً.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

يونيو 24th, 20143289

اكتب تعليق