قطر بلد المتناقضات
الكاتب : مشعل أبا الودع

الرسالة التي انيطت بأمة الإسلام تبنتها السعودية إلى العالم قاطبة في أداؤها هداية إلى الخير وسيراُ بالإنسان إلى مافيه السعادة بعيداً عن الميادين التي تخوضها عبث السياسة من أجل ذلك على صعيد الأمكنة والأزمنة والشعوب ومايمكن أن يحفل به الطريق من عقبات يصنعها أهل الجهالة والضلال والتي لايمكن التنبوء كيف تكون أجيال هذه الأمة كما يكون العمل مسبوقاً بما يمهد لأنتظامه وربط الأسباب فيه بالمسببات والمقدمات بالنتائج. …
غير أنه منذ عام 2003م شهد تطورات متلاحقة بالمنطقة العربية بداء استفحل واطاح بأنظمة كان لها الريادة في حفظ مقدرات شعوبها فتونس وليبيا ومصر وليبيا واليمن مرت بثورات أتت على الأخضر واليابس وقتل وتشريد وهذا الحصاد جعل المملكة العربية السعودية والإمارات تقف مع مصر واليمن حتى لاتسقط وتصبح مثل سوريا وتدخل الدول في أزمتها وإدخال الحرب الباردة بين الغرب وروسيا وتبادل الأدوار
هذا الموقف السعودي والاماراتي أغضب طفل الخليج المدلل تميم وزمرة الإخوان المسلمين وبدأ الدعم لاأرهابي التفجير من الدواعش بتني إشعال الفتنة وجوبه بقوة وتصدي حتى تم إفشاله ثم بدؤ في شحن الطائفية بين المذهبين بمحافظة القطيف وواجه أهل القطيف الموقف ببسالة واعلنوا موقفهم مع الحكومة وان هذه الفئة الضالة لاتجد قبولا من الأهالي ويجب أن تضرب الدولة على من تسول له نفسه بأمن الوطن والمواطن وهذا ماجعل قطر في موقف لاتحسد عليه من عزلة عربية وتدويل الأزمة وتشديد المقاطعة حتى تفي إلى أمر الله وتعلن رجوعها إلى حضن أمتها العربية فنحن نتحدث عن أطارسياسة دولة قطر وكأننا ننفخ من افواهنا في عجل سيارة بنشر فلا شيء يتغير

مشعل اباالودع الحربي

يوليو 17th, 20171652

اكتب تعليق