( ساهر .. من زاوية أخرى )
الكاتب : خالد بن درزي المبلع

يكثر الجدل والحوار والنقاش حول نظام ” ساهر ” .. والناس فيه ما بين مشرق ومغرب .. وكلٌ أدلى ويدلي بدلوه .. ويطرح وجهة نظره حوله ..
وهنا أقدم دعوة للجميع .. وهي أن ننظر إلى ” ساهر ” من زاوية مغايرة .. زاوية إيجابية .. فهو جهاز حكومي يحدد سرعة معينة لايجوز للسائق أن يتجاوزها .. ومن تجاوزها فإنه يستحق ما يترتب على ذلك نظاماً .. وهذا معمول به في كثير من دول العالم .. فلماذا ينظر إليه البعض أنه وضع لاستنزاف الأموال وأخذها من الناس ؟ س : لماذا لم يستنزف ساهر الأموال من الأشخاص الذين تقيدوا بالسرعة النظامية ؟ الكثيرون يتذمرون من السرعة القاتلة والتهور في القيادة من بعض الشباب وغيرهم .. وفي الوقت ذاته يتذمرون من نظام ساهر وأنه يضيق عليهم ويؤخرهم في الوصول إلى وجهتهم وما يريدون نتيجة التقيد بسرعة محددة !
التذمر من ساهر ليس حلاً أبداً .. بل الحل – من وجهة نظري – أن نتعامل مع ساهر بثقافة مغايرة .. وأن ننظر إليه من زاوية إيجابية .. وأن نتعايش معه .. وأن ننظر إليه على أنه نعمة وليس نقمة .. وأن نتقيد بالسرعة النظامية .. حينها سوف يرتقي الفكر .. ويتسع فضاء الثقافة .. وينتهي التذمر الذي لا يسمن ولا يغني من جوع .

✍بقلم : خالد بن درزي المبلع

يوليو 28th, 20171996

اكتب تعليق