اختلاف القنوات والجمهور واحد
الكاتب : حنان العبدالله


‏      التضاد الذي يعشيه الإعلام بين محافظ ومنفتح والتقسيم الحاصل اليوم في القنوات الفضائية وتجزئة الجمهور والتصنيفات هذه كلها شعارات لا صحة لها.

‏لا يوجد هناك جمهور محافظ وجمهور منفتح , هناك جهاز استقبال واحد يستقبل  جميع القنوات من شتى البلاد.
‏بكل بساطة مالا يعجبك تحذفه وماتريده تبقيه، ولك حرية الاختيار
‏اما ارتفاع الأصوات والهاشتاقات والحملات مايسعى وراها إلا  ( الجمهور الفاضي ) مع احترامي بكل بساطة نفس الشخص الذي يتابع تلك القناة في وقت اخر بضغطت زر سيقلب على قناة اخرى
‏برأيي لايوجد تصنيف للجمهور بين محافظ ومنفتح الجميع يرى ويشاهد ويستقبل وان لم يكون على الشاشه ،سيشاهد على النت وهو الذي اصبح العالم المفتوح .

واليوم لايحسب احد على احد كل يمثل نفسه.
إن كانت قناة محافظة ليس بالضرورة يكون الظهور فيها مختصر على المتدينين قد يكون لها هدف اخر وهو كسب طاقات الشبابية وتوجييها قدر المستطاع .
‏سواء كان متدين أو شاب يرجى منه  خير والخير بالجميع .

‏وفي الجهة المقابلة الأعلام المنفتح ايضا ليس مختصر على الممثلين والمغنين فقط اليوم هوا للجميع يظهر فيه الصالح والطالح, وانت المخير لا مسير.
‏خذ مما تريد دون أن تضج العالم وتشغل الناس بما يجب ومالا يجب  مايعجبك قد لايعجب غيرك وماتشاهده أنت في النهار قد يختلف في الليل.
‏اوقفوا تلك المهاترات الفارغة وتصنيف الجمهور فقد ظهرت لنا  تقسيمات حتى في طريقة المشاهدة أصبحنا نختلف ..!!

‏ اليوم أصبح العالم مفتوح على بعضه والتعميم دائما هي لغة الجاهل وتظلم الجميع بحكم مسبق بعيد عن الصواب.

أغسطس 26th, 20171647

اكتب تعليق