شاهت الوجوه ..!
الكاتب : محمد جهز العوفي

 

في كل مره تخرج علينا ابواقاً مأجورة امتهنت أسلوب الكذب والخيانة ، ابواق توشحت بوشاح الذل والمهانة ولبست لباس نسجت خيوطه من بين سواقط أوراق الغدر والحقارة!
ابواقاً نعقت كثيراً بصوت الغيبة والنميمة وتظليل الواقع وتزييف الحقيقة ، ابواق اجراسها الخديعة ونواقيسها مطارق الحقد والضغينه !
ابواق دفعتها نفوس موبؤة تغذت وشربت حتى الثمالة من مستنقعات الهوان والرذيلة!

في كل مره تخرج علينا جرذان تجارب ارتضت العيش تحت وطأة الذل في جحور مظلمة تحت ارض المنفى الأختياري الذي ارتضته لأنفسها المريضة ومرتعاً لأفكارها العليلة وتصرفاتها المختله والتي تنامت وتكاثرت هناك على نفايات الهوان والفشيلة.

بين فينة وأخرى تخرج هذه الأبواق الناعقه بصوت الشأم واللئم ، في محاولة مستميته لبث سمومها القذرة بين صفوف و اوصال الوطن والمواطن ، للنيل من كبريائه الذي يسحقهم ومحاولة لتركيع شموخ ابنائه الذي يؤلمهم ، وهدم عزهم الذي في الخاصرة يطعنهم !

بين فينة واخرى تظهر هذه النواعق في محاولة مستميته منهم للملمت شتات اشباهم تحت الويتهم التي ترفع شعار العار والشنار !

ولكنها ولله الحمد والمنة ، والعظمة والكبرياء التي منحنا بفضله شئ منها ، لا تكاد تظهر تلك الرؤس المنكوسة تحت ظل عارهم وشنارهم حتى تتحطم على قمم جبال شامخة من الترابط والتلاحم والأنفة والكبرياء بين ابناء الشعب السعودي وقيادته والذي يسحقهم ويشتت شملهم ويعيدهم إلى جحورهم مذمومين مدحورين بأعمق هواناً وأكثر انهزاماً ..
فنقول لهم كما قال صلى الله عليه وسلم :-
(( الله أكبر ، شاهت الوجوه ))

موتوا بغيضكم ايها الخونة فسحركم انقلب على ساحركم وسمه تغشى وجوهكم .
فهل تأملون من شعب ترباء على العزة والأنفة ان ياخذ الدرس من أذلة خونه ؟

هل تأملون بشق صف شعب تشرب الأيمان السوي والوفاء النقي لدينه و وطنه وقيادته من صدور امهات مؤمنات شريفات عفيفات ، ليستبدله بصديد الغدر والخيانة الذي تغذيتم عليه وفي علب الزيف لأشباهكم صدرتموه!!

سحقاً لكم من الله وهواناً يغشى وجوهكم من خلق الله ، وبعداً لكم عن الدين والوطن ومواطنيه ، فلن تجدوا بين الشرفاء من الشعب السعودي من ينزع يد الولاء من خدّام بيوت الله ، من ايدي الملوك الأتقياء الأوفياء لشرع الله ثم لوطنهم وشعبهم وللأسلام والمسلمين على وجه البسيطة ، نحسبهم والله حسيبهم .
ليضعها في ايدي من خانوا دينهم وامانتهم وانفسهم واوطانهم واسرهم وأبناء جلدتهم وكفروا نعمتهم وارتضوا الهوان في البعد عن الأوطان التي اكرمتهم وبخيراتها وأمنها أوتهم وبلباس العز توجتهم !
في كل مره تخرج هذه الوجوه الكالحة نزداد نحن ابناء السعودية قوة وصلابة !
ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء من عباده .

في كل مره تخرج هذه الفئة الظالة والوجوه الغادرة ، ينسى الشعب خلافه العادي واختلافه العابر ويلتف حول دينه ومليكه ووطنه بصوت واحد نحن وقيادتنا في مركب واحد ضد الخونه ، ليصعق هذه الوجوه التي عليها من الهوان غبرة!

دمت شامخاً ياوطني دمت صامداً تحت راية الأسلام دمت سداً منيع بحكامك البرره بشعبك الأبي ، رجالاً ونساء فتيانا وفتيات اطفالاً وكهولا..

وختاماً . لا املك كلمات توفيكم حقكم ولكني املك قلبا يحتويكم ويدعو لكم …

دمتم بود ..

بقلم :- محمد بن جهز العوفي.

سبتمبر 15th, 20171380

اكتب تعليق