مسرحية فايروس مختص
الكاتب : هاني العضيلة


‏للأسف الشديد هناك مرضٌ أستفحل جداً منذ عام تقريباً وكل يوم يزيد إنهاكه لجسدٍ ضعيف ، لايقوى على مواجهته هذا الإنسان ، لأنه لايملك مالاً يغطي به إلتزاماته لكي يقضي على ذلك المرض العضال !
‏ولكن أشار له أحد المختصين أو المستشارين أياً كان منصبه بأنه لابد من عمل له عملية جراحية ولكن للأسف نسبة نجاحها لاتتجاوز ٣ ٪ فقط ولربما يفارق ذلك الإنسان الحياة بنسبة عالية جداً وحسب المختص بأن المريض ملزماً بالتوقيع إذا ما أراد الحصول على الحياة الشبه مستحيلة !
‏وقد تم عمل العملية ولكن بفضلٍ من الله قد بقي على قيد الحياة بشلل كامل ، لن يستطيع بعدها النهوض مجدداً وسيموت كذلك ، وكل ماتقدم به العمر تسوء حالته وينهك جسده بسبب تلك العملية وإقتراح ذلك المختص الذي أجبره على ذلك !
‏ولكن حقيقة ذلك المرض أنه فايروس نشره ذلك المختص وأصاب ذلك الضعيف ، مما جعله كحقل تجارب لفكرة ذلك المختص ، وأيضاً أصاب كثيراً من البشر حيث تساقط الكثير والكثير من البشر من جراء ذلك الفايروس سريع الإنتشار !
‏أيعقل بأن يتم تجربة الفايروس على شعب ؟
‏يتذمر جميع الشعب من ذلك المختص ؟
‏أتمنى من الله ثم من القيادة الرشيدة إزالته من المشفى لكي لاتتفاقم المشكلة ويموت الشغب غبناً أو ديوناً بسبب تكاليف ذلك العلاج باهض الثمن !

‏مسرحية درامية
‏تصوير : مجلس الشورى
‏الإعداد والإخراج : وزارة الإسكان
‏البطل في دور الشلل : البنك التجاري
‏أبطال المسرحية : متضرري الصندوق

‏بقلم / هاني العضيله
‏ Twitter : Hanialodailahا

سبتمبر 16th, 20171061

اكتب تعليق