اليَوْمُ الوَطَنِيُّ
الكاتب : عبدالرحمن صالح المجحدي

وطني: لَهُ شِعَارٌ يُنَفِّسُ عَنْ المَكْرُوبِ، وَيَبْعَثُ الرَّاحَةَ لِلقُلُوبِ ، وَطَنِي: سَحَابُهُ مَاطِرٌ، وَتُرَابُهُ عَاطِرٌ،وحصباؤهُ عقيقٌ.
وَطَنِي: هُوَ مَنْ سَلَّ سَيْفَ النُّورِ فِي قَفَا الظَّلَامِ.
وَطَنِي : واسطة البِلَادِ، فِي السَّمَاءِ مُرْتَقَاهْ ، حَتَّى تَسَاوَى ثَرَاهُِ مَعَ ثُرَيَّاهُ.
وَطَنِي: هُوَ الكَرَمُ أَنْشىءَ وَطَنًا، وَالفَضْلُ تَمثَّلَ أَرْضًا ، تَجُولُ فِيهِ مِيَاهُ الكَرَمِ،وَحُسْنُ الشِّيَمِ. وَطَنِي : هُوَ طَالِعُ الكَمَالِ، وَجُمْلَةُ الجَمَالِ، كَادَ فِي عُلاهُ أَنْ يَغْرِفَ مِنْ حَوْضِ السَّحَابِ. مَحَاسِنُ الدُّنْيَا مَجْمُوعَةٌ فِيهِ، أَعِيشُ فِيهِ وَبِهِ مَنْزِلِي ،لَا أُقَدِّمُ عَلَيْهِ بَلَدٍ، وَلَا أَصْبِرُ عَنْهُ أَبد، فِيهِ دَرَجْتُ، وَمِنْهُ خَرَجْتُ، مَقْطَعَ سُرَّتِي، وَمَجْمَعَ أُسْرَتِي.
يَا وَطَنِي:لَا زلتَ تَعْطِفُ عَلَى الصَّادِرِ وَالوَارِدِ، كَعَطْفِ العَمِّ وَالوَالِدِ.
يَا وَطَنِي:. أُثْنِي عَلَيْكَ ثَنَاءٌ العَطْشَان الوَارِد. عَلَى المَاءِالزُّلَالِ البَارِدْ،. أَو كَثَنَاءِ الرَّوْضِ المُمْحِلُ عَلَى الغيثِ المسبل.
يَا وَطَنِي: فَلَوْ سَكتَ الشَّاكِرُ، لَنَطَقَتِ المَآثِر .
يَا وَطَنِي:. أَطَالَ اللهُ لَكَ البَقَاءَ. كَطُولٍ يَدِكَ بِالعَطَاءِ. دَامَ عِزُّكَ يااااابلد. وَطَالَ عُمْرُكَ يَاأَبَافَهَدْ .

المُعَلِّمُ / عَبْدُالرَحْمَن بن صَالِح المجحدي
حَائِل
مَدْرسَة / حَاتِمُ الإبتِدائيّة.

سبتمبر 25th, 20172754

تعليق واحد على اليَوْمُ الوَطَنِيُّ

  1. majas

    25 سبتمبر

    كلمة مواطن معلم محترم حاكى بها قلوبنا مع قلبه في يومنا الوطني وأبرز بلغته الراقية مداخل وأبواب محبته وانتمائه فهو بذلك يستاهل المواطنة وبحركات وضبط كلماته يستاهل مهنته غرّدت بموسيقى عربية اشتقنا لها ونورت وجه الصفحة يا أبا صالح

اكتب تعليق