سطور (غزة) العجيبة
الكاتب : محمد معروف الشيباني

هو شئ لا يُصدق..أن تستمر الحرب على غزة عشرة أيام دون أي بوادر لمَحقِ إرادةِ شعبها المقاوم على ضعف إمكاناته و خذلان جيرانه. حتى تنادى (مجلس الأمن) لوقف إطلاق النار و وافق العدو على مبادرة تهدئة مصرية.!!. بل و إعلان نتنياهو “إذا لم تتوقف الصواريخ ستكون لنا كل الشرعية لمواصلة العمليات”، و كأنهم رحموها قبل ذلك.
واضح أن الكل فوجئ بصمودها، فلا يجدون له تفسيراً إذْ كلُ إستقراءات مخابراتهم قادتْهم لعكس ما واجهوه.
بعد أن شوّه نظام بشار و (حزب الله) مفهوم (المقاومة) ها هي غزة تعيد روْنقه و بريقه، رغم عداوات أولي الجيرة و القربى، و بقيت الضفة الغربية و سياسيوها رهناء حيْص بيْص.
و لست أشك أن صمودها يُدخل السرور إلى كل الحكومات المخلصة، حتى لو لم تسمح ظروفها بإعلانه، لأنه يمنحها كروت قوة مستقبلية على أصعدٍ كثيرة.

محمد معروف الشيباني
Twitter:@mmshibani

يوليو 16th, 20142117

اكتب تعليق